تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

المبحث الأول: مفهوم الزكاة: لغة، وشرعاً

الزكاة لغة: أصل الزكاة في اللغة: الطهارة، والنماء، والبركة، والمدح، وكل ذلك قد استعمل في القرآن والحديث (1).

والزكاة لغة أيضاً: النماء، والزيادة، يقال: زكا الزرع إذا نما وزاد (2)، وجمع الزكاة: زكوات (3).

والزكاة أيضاً: الصلاح، قال الله تعالى: {فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْماً} (4). قيل: صلاحاً، وقيل: خيراً منه عملاً صالحاً. وقال تعالى: {وَلَوْلا فَضْلُ الله عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ

أَبَداً} (5). أي ما صلح منكم، {وَلَكِنَّ الله يُزَكِّي مَنْ يَشَاء} (6). أي يصلح من يشاء، وقيل لما يُخرج من المال للمساكين ونحوهم: ((زكاةٌ))؛ لأنه تطهير للمال, وتثمير له, وإصلاح, ونماء بالإخلاف من الله تعالى, فالزكاة طهرة للأموال, وزكاة الفطر طهرة للأبدان (7).

والزكاة أنواع ثلاثة على النحو الآتي:


(1) النهاية في غريب الحديث والأثر، لابن الأثير، باب الزاي مع الكاف، مادة ((زكا))، 2/ 307، ولسان العرب، لابن منظور، باب الواو والياء من المعتل فصل الزاي، مادة ((زكا))، 14/ 358.
(2) انظر: التعريفات للجرجاني، ص 152، والمغني لابن قدامة، 4/ 5، والشرح الممتع لابن عثيمين، 6/ 17.
(3) معجم لغة الفقهاء، لمحمد رواس، ص 208.
(4) سورة الكهف، الآية: 81.
(5) سورة النور، الآية: 21.
(6) سورة النور، الآية: 21.
(7) لسان العرب، لابن منظور، باب الواو والياء من المعتل، فصل الزاي، 14/ 358.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير