تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ثانياً: مفهوم الحج: لغة، واصطلاحاً:

الحج لغة: القصدُ إلى كلِّ شيء، فخصَّه الشرع بقصد معيّن ذي شروط معلومة (1).

وقيل: الحج لغة: القصد إلى الشيء المعظَّم (2).

وقيل: الحج: القصد للزيارة، كما قال الشاعر:

يحجُّون بيت الزبرقان المعصفر (3)

وقيل: الحَِجُّ - بفتح الحاء وكسرها -: القصد (4).

وقيل: الحجُّ: القصدُ والكفُّ، وقصد مكة للنسك، وهو حاجٌّ، وحاجِجٌ، جمعه: حُجاج، وحجيج، وحاجةٌ: من حواجّ (5).

ويقال: الحجُّ: القصد، حجَّ إلينا فلانٌ: قدم، وحجَّه يحجُّه حجاً: قصده (6).

ويُقال: الحجُّ: القصد، ثم غلب في الاستعمال الشرعي والعرفي على حج بيت اللَّه تعالى وإتيانه، فلا يُفهم عند الإطلاق إلا هذا النوع الخاص من القصد؛ لأنه هو المشروع الموجود كثيراً، وقيل: كثرة القصد إلى من يُعظَّم (7).

والحج شرعاً: القصد لبيت اللَّه تعالى بصفةٍ مخصوصةٍ، في وقتٍ

مخصوصٍ، بشرائطَ مخصوصةٍ (8).


(1) النهاية في غريب الحديث، لابن الأثير، 1/ 340.
(2) التعريفات، للجرجاني، ص 115،والقاموس الفقهي لغة واصطلاحاً، لسعدي أبو جيب، ص 77.
(3) مفردات ألفاظ القرآن، للأصفهاني، ص 218، وصدر البيت: وأشهد من عونٍ حلولاً كثيرة. مفردات الأصفهاني، ص 218، ولسان العرب، 2/ 226.
(4) معجم لغة الفقهاء، لمحمد روَّاس، ص 153.
(5) القاموس المحيط، للفيروزأبادي، ص 234.
(6) لسان العرب، لابن منظور، 2/ 226، وانظر: المصباح المنير، 1/ 121.
(7) شرح العمدة في بيان مناسك الحج والعمرة، لشيخ الإسلام ابن تيمية، 1/ 75.
(8) التعريفات، للجرجاني، ص 115.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير