تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فائدة مهمة]

قول أصحاب كتب العلل: إن الصحيح كذا أو الأصح، لا يعني أنه صحيح محتج به، ولكن يعني أنه المعروف عند المحدثين، وأن الطريق الأخرى ليست بمعروفة عند المحدثين، وسننبه إن شاء عقب كل حديث.

فائدة: إذا قال الأئمة في كتب العلل: الصحيح كذا أو الأصح

كذا؛ فلا يدل على أن الحديث صحيح

- قال ابن أبي حاتم في " العلل " حديث (512):

سئل أبو زرعة عن حديث رواه إسماعيل بن عياش عن ابن جريج عن ابن أبي مليكة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: " إذا قاء أحدكم في صلاته أو رعف أو قلس فلينصرف وليتوضأ ثم يبني على ما مضى من صلاته ما لم يتكلم ".

قال أبو زرعة: هذا خطأ. الصحيح عن ابن جريج عن أبيه عن ابن أبي مليكة عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مرسل. اهـ.

وهذا مرسل كما ترى، والمرسل من قسم الضعيف.

- قال ابن أبي حاتم في " العلل " حديث (513):

وسئل أبو زرعة عن حديث رواه الفضل بن موسى السيناني عن ابن جريج عن

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير