تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[مع علي رضا]

[ما نشره علي رضا في الجريدة]

ومن المناقشة ينبثق النور

ما هكذا تعل الأحاديث

وقفت على كتاب صدر حديثًا للشيخ الفاضل مقبل بن هادي الوادعي بعنوان:" أحاديث معلة ظاهرها الصحة "، كان قد أفردها من مصنفه الآخر " الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين "، وذكر أنه كانت تمر به احاديث ظاهرها الصحة ثم يجدها في كتاب آخر معلة، فأفردها في مصنف مستقل، فكن عملاً جيداً في عمومه إلا أن الشيخ الفاضل قد أدرج في كتابه طائفة من الأحاديث الثابتة التي زعم هو أنها معلة لعدم إطلاعه على بعض الطرق والشواهد التي كانت تفوته، فوجب التنبيه على ذلك من باب الدين النصيحة، وسوف أقتصر على نماذج أربعة فقط ههنا:

1 - ففي (ص41) قال عن حديث " المؤمن يموت بعرق الجبين "، بالإنقطاع؛ لأن قتادة لا يعرف له سماع من عبد الله بن بريدة.

ثم استشهد الشيخ الفاضل بكلام الترمذي والعلائي والبخاري.

قلت: خفي على الشيخ طريق صحيحة عند النسائي في: " السنن " إسنادها على شرط البخاري.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير