تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[احب القيام إلى الله]

إن الله عز وجل يحب الأعمال الصالحة - حبا يليق بجلاله وعظمته - وبحب العبد الطائع، فهو يحب العبد القائم بين يديه فى جوف الليل متضرعا خاشعا وكنه سبحانه أشد حبا لهيئه معينه فى قيام الليل، ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم. فعن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أحب الصيام إلى الله صيام، كان يصوم يوما ويفطر يوما، وكان ينام نصف الليل. ويقوم ثلثه وينام سدسه)) ((1)).فلو فرضنا أن صلاة العشاء الساعة


(1) - رواه الستة ألا الترمذى

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير