فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال ابن ماكولا: والصحيح: أبو الأشد بالمعجمة وتشديد الدال. وذكر بعضهم أن جده عمرو بن عبسة) (1).

1798 - (ت) أبو الأشعث (2) الجَرْميُّ.

روى عن النعمان بن بشير. روى عنه أبو قِلابة. لم يذكره ابن أبي حاتم ولا الحاكم، روى له الترمذي وابن ماجه.

قال شيخنا: هكذا ذكره يعني الحافظ عبد الغني في «كماله» وهكذا وقع عند الترمذي في حديث النعمان في فضل الآيتين من آخر سورة البقرة.

رواه عن بُندار، عن ابن مهدي، عن حماد بن سلمة، عن أشعث بن عبد الرحمن الجَرْميِّ، عن أبي قلابة الجَرْميِّ، عن أبي الأشعث الجَرْميِّ، عن النُّعمان بن بَشير.

ورواه النسائي من حديث حماد بن سلمة بإسناده وقال: عن أبي الأشعث الصَّنْعاني. وهو الصواب.

وما رأيت أحداً غير الترمذي ذكر أبا الأشعث الجَرْميَّ لا في هذا الحديث ولا في غيره، ولا ذكروا أنَّ الصنعاني جَرْميٌّ، وقد وقع لنا عالياً على الصواب.

ثم ساقه من حديث أبي القاسم البغوي: ثنا عبيد الله بن محمد العَيشي: ثنا حماد بن سلمة: أنا الأشعث بن عبد الرحمن الجرميّ، عن أبي قلابة، عن أبي الأشعث الصَّنعاني، عن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله صلى الله عليه


(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 44).

<<  <  ج: ص:  >  >>