فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

زمانه رأس الناس، ثم كان بعده ابن عباس، ثم الشعبي، ثم الثوري، ثم يحيى بن آدم.

قال محمد بن سعد والبخاري وأبو حاتم: مات سنة ثلاث ومائتين.

1119 - (د) يحيى (1) بن أزهر المصري، مولى قريش.

روى عن: أفلح بن حميد، وحجاج بن شداد، وعاصم بن عمر، وعمار بن سعد.

وعنه: إدريس بن يحيى، وبكر بن مضر، وسعيد بن كثير، وابن وهب، وعبد الرحمن بن القاسم.

أثنى عليه ابن تليد خيراً، وقال: كان يتيماً (2)، وكان له مال فلما قبضه أدى زكاته تلك السنين كلها أربعمائة دينار.

وذكره ابن حبان في «الثقات».

وقال ابن يونس: كان رجلاً صالحاً وله حديث مسند وهو قديم الموت، توفي سنة إحدى وستين ومائة.

1120 - (د) يحيى (3) بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري النَّجَّاري، المَدَنيُّ.

روى عن: جده، وعمه عمر، وأمه حميدة، أو عبيدة بنت عبيد بن رفاعة، وزيد بن أسلم، وسعيد بن أبي مريم.


(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 193).
(2) كذا، وهذا وهم إنما عزي في المصدر إلى إدريس بن يحيى الخولاني.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 194).

<<  <  ج: ص:  >  >>