تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

يجوز التجسس في بلاد الكفار ونقل ما يضرّهم)) (1).

[المبحث الثاني: حكم النميمة]

النميمة محرمة بإجماع المسلمين، وقد تظاهر على تحريمها الدلائل الصريحة من الكتاب والسنة وإجماع الأمة (2).

[المبحث الثالث: الترهيب من الوقوع في النميمة]

قال الله تعالى: {هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ * مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ} (3).

وقال سبحانه: {وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ} (4).

وعن حذيفة - رضي الله عنه - قال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((لا يدخل الجنة قتّات)) (5).

والقتّات هو النمّام. ووقع في رواية أبي وائل عن حذيفة عند مسلم (6) وقيل. الفرق بين القتّات والنمّام: أن النمّام الذي يحضر القصة فينقلها، والقتات الذي يستمع من حيث لا يعلم به ثم ينقل ما سمعه (7).


(1) فتح الباري بشرح صحيح البخاري، لابن حجر، 10/ 472.
(2) انظر: الأذكار للإمام النووي، ص 289.
(3) سورة القلم، الآيتان: 11 - 12.
(4) سورة الهمزة، الآية: 1.
(5) أخرجه البخاري، كتاب الأدب، باب ما يكره من النميمة، برقم 6056، ومسلم، كتاب الإيمان، باب بيان غلظ تحريم النميمة، برقم 169 - (105).
(6) مسلم، 1/ 101.
(7) فتح الباري،10/ 473.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير