تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

15 - والرحم التي أُمر بصلتها، هي كل ما يرتبط بقرابة, سواء كانت من الأصول: كالآباء والأمهات وإن علوا, والفروع وإن نزلوا، والحواشي: من الإخوة والأخوات، والأعمام والعمات، والأخوال والخالات، كما دل على أصل ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رجل: يا رسول الله! من أحق بحسن الصحبة؟ قال: ((أمك، ثم أمك، ثم أمك، ثم أبوك، ثم أدناك، أدناك)) (1).

16 - صلة الرحم أنواع على حسب الحاجة، فتكون بالنفقة لمن يحتاج ذلك، وتكون بالهدية، وبالتودد إليهم، وبالعون والإعانة على الحاجات، وبالنصيحة، وبدفع الضرر، وبالإنصاف معهم،


(1) متفق عليه: البخاري، كتاب الأدب، باب من أحق الناس بحسن الصحبة، (7/ 91)، برقم 5971، ومسلم، كتاب البر والصلة، والآداب، باب بر الوالدين وأنهما أحق به، (4/ 1974) برقم 2548.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير