<<  <  ج: ص:  >  >>

المطلب الخامس: السياسة الحكيمة.

المطلب السادس: فقه أركان الدعوة إلى اللَّه تعالى.

[المطلب الأول: السلوك الحكيم]

السلوك: مصدر سلك يقال: سلك طريقاً، وسلك المكان يسلكه سلكاً وسلوكاً (1)، وسلكه غيره.

والسلوك: سيرة الإنسان ومذهبه واتجاهه، يقال: فلان حسن السلوك أو سيِّئ السلوك (2).

أما الخلق فهو: حال في النفس راسخة تصدر عنها الأفعال من خير أو شر من غير حاجة إلى فكر ورويّة، وجمعه: أخلاق.

والأخلاق علم موضوعه أحكام قيمة تتعلق بالأعمال التي توصف بالحسن أو القبح (3)، وهذه الحال تنقسم إلى قسمين:

القسم الأول: ما يكون طبيعيًّا من أصل المزاج، كالإنسان الذي يحركه أدنى شيء نحو الغضب، ويهيج لأدنى سبب، وكالذي يجبن من أيسر شيء، كمن يفزع من أدنى صوت يطرق سمعه.

القسم الثاني: ما يكون مستفاداً بالعادة والتدريب، وربما كان مبدؤه


(1) لسان العرب لابن منظور، حرف الكاف فصل السين، 10/ 442.
(2) المعجم الوسيط، مادة (سلك)، 1/ 445.
(3) المعجم الوسيط، مادة (خلق)، 1/ 252.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير