فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

كل شيء, ومن شر النفاثات في العقد, ومن شر السواحر, ومن شر الحاسدين, ومن شر الوسواس الخناس (1).

2 - عناية النبي - صلى الله عليه وسلم - ببنته فاطمة، ومحبته لها؛ ولهذا قال: ((مرحباً بابنتي))، وقد جاءت الأخبار أنها كانت إذا دخلت عليه قام إليها وقبَّلها, وأجلسها في مجلسه, وإذا دخل عليها فعلت ذلك رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا, فلما مرض دخلت عليه، وأكبت عليه تقبله (2).

3 - يؤخذ من قصة فاطمة - رضي الله عنها - أنه ينبغي العناية بالبنات, والعطف عليهن, والإحسان إليهن, ورحمتهن, وتربيتهن التربية الإسلامية, اقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - , وأن يختار لها الزوج الصالح المناسب.

4 - عناية الولد بالوالد كما فعلت فاطمة - رضي الله عنها - , فيجب على الولد أن يحسن إلى والديه, ويعتني ببرهما, ولا يعقهما, فيتعرض لعقوبة اللَّه تعالى.

5 - معجزة النبي - صلى الله عليه وسلم - التي تدل على صدقه وأنه رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم - , ومن ذلك أنه أخبر أن فاطمة أول من يلحقه من أهله, فكانت أول من مات من أهله بالاتفاق.

6 - سرور أهل الإيمان بالانتقال إلى الآخرة, وإيثارهم حب

الآخرة على الدنيا لحبهم للقاء اللَّه تعالى, ولكنهم لا يتمنون الموت


(1) انظر: شرح النووي، 14/ 433, والأبي، 7/ 375.
(2) انظر: فتح الباري، 8/ 135, و136.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير