فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وما أحسن ما قال القائل:

اصبر لكلِّ مصيبة وتجلد ... واعلم بأن المرء غير مخلَّد

فإذا ذكرت مصيبة تسلو بها ... فاذكر مصابك بالنبي محمد

وخلاصة القول: إن الدروس والفوائد والعبر المستفادة هذا المبحث كثيرة, ومنها:

[1 - موت النبي - صلى الله عليه وسلم - أعظم مصيبة أصيب بها المسلمون.]

2 - إنكار الصحابة قلوبهم بعد موت النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ لفراقهم نزول الوحي، وانقطاعه من السماء.

3 - النبي - صلى الله عليه وسلم - أحب إلى المسلمين من النفس, والولد, والوالد, والناس أجمعين, وقد ظهر ذلك عند موته بين القريب والبعيد من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - , بل وجميع المسلمين.

4 - محبة الصحابة للإقتداء والتأسي برسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم - في كل شيء من أمور الدين حتى في زيارة النساء كبار السن, كما فعل أبو بكر وعمر - رضي الله عنهما -.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير