فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

تَسْمَعُونَ} (1) , {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} (2) , {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} (3) , {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (4) , {وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} (5) , {وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِينًا} (6) , {وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (7).

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: ((من أطاعني فقد أطاع اللَّه، ومن عصاني فقد عصى اللَّه)) (8) , وعنه - رضي الله عنه - قال: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: ((كل الناس يدخل الجنة إلا من أبى, قالوا: يا رسول

اللَّه!


(1) سورة الأنفال, الآية: 20.
(2) سورة الحشر, الآية: 7.
(3) سورة النور, الآية: 54.
(4) سورة النور, الآية: 63.
(5) سورة الأحزاب, الآية: 71.
(6) سورة الأحزاب, الآية: 36.
(7) سورة النساء, الآيتان: 13, 14.
(8) البخاري مع الفتح، 13/ 111، برقم 7137.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير