تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

الأسباب الصغرى والمسببات الكبرى (*)

أسباب صغرى لنتائج كبرى.

إن الاستعمار مضطر لأن يعمل باسترار، على ضبط ملف يسمح له بمراقبة الوضع السياسي في العالم، ورصده في كل لحظة.

قد لا تظهر هذه الضرورة واضحة في أعين أولئك الذين لا يملكون فكرة واضحة، عما يسمى اليوم (تقنية العمل) حتى ولو كانوا أنفسهم منغمسين في عمل تقني. ذلك لأن هذه التقنية حصيلة تقليد طويل، يمتد عبر القرون، أكثر مما هي ثمرة علم، يكتسب على مقاعد الدراسة في الجامعة.

ولكن، إذا كان من المحتمل ألا نجد في الاستعمار الكثير من الفضائل- وعلى الأخص فيما يتعلق بالفضائل الأخلاقية- فإننا لا نستطيع أن ننكر عليه، رغم ذلك، فضيلة التنظيم، والمنهجية، وبكلمة أخرى فضيلة تنظيم العمل تنظيما تقنيا.

ولا بد أن نقول إنه أستاذ في هذا المجال. بالتالي، فإن ضبط (ملف) لرصد الوضع السياسي في العالم أمر طبيعي جدا في نشاط هذا الأستاذ.

ولكن يبقى علينا أن نفكر- وهذا ما يهمنا على وجه الخصوص- في المكان المخصص من ذلك الملف للدول الإفريقية الآسيوية التي نالت استقلالها منذ نهاية الحرب العالمية.

إننا أنفسنا ننتمي إلى العالم الثالث. فلنحاول إذن، أن نفكر بتقويم المكان المخصص


(*) « Petites Causes et grands effets» , Révolution africaine, no =136, 3 septembre, 1965.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير