تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سترُ ما بين أعين الجن وعورات بني آدم أن يقول الرجل المسلم إذا أراد أن يطرح ثيابه: بسم الله الذي لا إله إلا هو).

[ما يقول إذا خلع ثوبه]

إننا مع شعاع نور جديد من الأنوار المحمدية.

إنه أدب رفيع فهو يطلب منا أن نتأدب مع عالم لا نشاهده، إنه عالم الجن فكيف بعالم البشر! فإذاً من البداهة ألا نخلع أمام أحد من البشر، أما عالم الجن فعلّمنا كلمات عند قولهن نُستر أمام أعين الجن:

(بسم الله الذي لا إله إلا هو)

"بسم الله" كي نتذكر أننا نخلع ثيابنا بقدرة الله لا قدرتنا، وبعون الله لا بقوتنا، فلا اغترار بالقدرة ولا القوة. وقد يخطر في بال أحدنا وما هي هذه القوة التي نحتاجها في رفع الثياب لخلعها! ألم ترَ مريضاً لايقوى على ذلك؟ أو كبيراً في السن يطلب تلك المساعدة! إنه صلى الله عليه وسلم يذكرنا بالحقيقة التي إن نسيناها هلكنا وإن تذكرناها

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير