تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ما يقول إذا أراد سفراً

في سنن أبي داوود عن قزعة: قال: قال لي ابن عمر رضي الله عنهما: تعال أودعك كما ودعني رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك)) حديث حسن.

قال الإمام الخطابي: الأمانة هنا: أهله ومن يخلّفه وماله الذي عند يد أمينة، قال: وذكر الدين هنا لأن السفر مظنة المشقة فربما كان سبباً لإهمال بعض أمور الدين.

أيدٍ تلوح ... ودموع تنسكب ... ويصعب الفراق لأحبة لهم في القلب مستودع ومكان.

نحن مع مشهد الفراق .... غياب من نحب .... البطل هنا هو المودَّع فكيف نذكِّره بالحال السليمة الواجب أن يكون عليها خلال سفره؟ السفر قطعة من العذاب كما يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ففيه من المشقات وإن كثرت وسائل المواصلات وتطورت لكنه يبقى كما

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير