تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[التهنئة بالمولود]

عن الحسين رضي الله عنه أنه علّم إنساناً التهنئة فقال:

قل: بارك الله في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورُزقت برّه.

يقول الله تعالى: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خيرٌ عند ربك ثواباً وخيرٌ أملاً) (1).

ويقول جل وعلا: (ألهاكم التكاثر (1) حتى زرتم المقابر (2)) (2).

متى يكون الولد فتنة تلهي الإنسان حتى لا يفطن لنفسه إلا في المقبرة؟

إن صمام الأمان حتى لايكون الولد فتنة لوالديه، أن يتذكر الواهب


(1) سورة الكهف: 46
(2) سورة التكاثر: 1 - 2

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير