فصول الكتاب

<<  <   >  >>

(البعيد) يشار إليه (بذلك) و (تلك) و (هنالك) .

[فوائد]

الأولى: كثيراً ما تلحق الهاء أسماء الإشارة كهذا وهذه وهؤلاء وههنا.

الثانية: يجوز اجتماع الهاء والكاف بدون اللام فيقال: هذاك، ولا يقال: هذلك.

الثالثة: الهاء التي تدخل على أسماء الإشارة للتنبيه، والكاف للخطاب، واللام للبعد.

الرابعة: كاف الخطاب تتصرفه تصرف الكاف الأسمية تقول: ذلك وذلك وذلكما وذلكم وذلكن.

الخامسة: الاسم المعرفة بأل التالي لاسم الإشارة يعرب بدلاً منه رفعاً أو نصباً أو جراً، فتقول: هذا الرجل وقور، وإن هذا الرجل لوقور، وأعجبت بذلك الرجل الوقور.

إعراب

تلك العصا من هذه العصُية

تلك: تي اسم إشارة في محل رفع ابتداء، واللام للبعد، والكاف للخطاب.

العصا: بدل مرفوع.

من هذه: من حرف جر وذه محله الجر بمن متعلق بالخبر، والهاء الأولى للتنبيه، والأخيرة ضمير محلها الجر بالإضافة.

العصية: بدل مجرور. العصية تصغير العصا. والمراد من هذا المثل أن الأمر الجليل يكون في أول أمره صغيراً.

الاسم الموصول: هو ما يفتقر إلى صلة وعائد. وألفاظهُ: الذي للواحد، والتي للواحدة، واللذان للاثنين في حالة الرفع، واللذين في حالتي النصب والجر، واللتان واللتين للاثنتين، والذين والأولى لجماعة الذكور العقلاء، واللاتي واللائي لجماعة الإناث، ومن وما وأي وذو لجميع ما ذكر.

الصلة والعائد: المراد بالصلة الجملة الواقعة بعد الاسم الموصول، والعائد الضمير الذي يعود إليه، مثاله: جاء الذي حج أبوهُ، فحج هنا جملة لأنه فعل،

<<  <   >  >>