فصول الكتاب

<<  <   >  >>

مثل: جلس معك، ولا: عيذَ معاذ الله، ولا: قُعدَ زمانٌ، وسِير سيرٌ.

[فوائد]

1 - المتصرف من الظروف والمصادر هو ما يرفع وينصب ويجر. والمختص ما يوصف ويضاف نحو: صيم الشهر، وسير يوم كامل، ونحو: فرحَ فرحٌ عظيم، وفُرحَ فرحٌ الفوز.

2 - غير المتصرف من الظروف والمصادر كقبل ولدن وسبحان ومعاذ.

3 - يجب تأخر النائب عن رافعه، فإن تقدم عليه صار مبتدأ، والجملة خبر.

[شواهد]

لعل عتبك محمود عواقبهُ ... وربما صحتِ الأجسام بالعللِ

إذا عيشَ في خير امرئ ونواله ... توالى عليه الحمد من كل جانب

تظوهرَ بالعدوان واختيل بالغنى ... وشوركَ بالرأي الرجال الأماثل

المبتدأ والخبرُ

المبتدأ والخبر اسمان تتألف منهما جملة مفيدة كقولك: القناعة كنز. وتسمى الجملةُ المركبة منهما جملة اسمية، ولكل منهما أحكام:

أحكام المبتدأ: المبتدأ اسم مرفوع بعامل معنوي هو الابتداء.

1 - وحقه أن يكون معرفة. وتد يأتي نكرة إذا أفادت بأن يتقدم عليها الخبرُ ظرفاً أو جاراً ومجروراً نحو: عندك فضل، وفيك خير. أو تقع بعد نفي أو استفهام أو رب، أو كانت موصوفة أو مضافة إلى نكرة نحو: ما كريم مذموم. وهل فتى هنا؟ ورب ساع لقاعدِ. ورجل ووقر عز قادم. وطالب معونة واقفٌ.

<<  <   >  >>