تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

سادساً – تَزْوِيج النَّبِي –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم- لبنَاته:

الزواج سنة من سنَن الله فِي خلقه، وَأمر مَرْغُوب فِيهِ حثَّ إِلَيْهِ ديننَا الحنيف ودعى إِلَيْهِ قَالَ الله تَعَالَى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} 3 وَقَالَ تَعَالَى: {وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ} 4.

والزواج من سنة الرَّسُول –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم- جَاءَ فِي الحَدِيث الْمُتَّفق عَلَيْهِ عَن أنس بن مَالك -رَضِي الله عَنهُ- قَالَ: "جَاءَ ثَلَاثَة رَهْط إِلَى بيُوت أَزوَاج النَّبِي –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم-، يسْأَلُون عَن عبَادَة النَّبِي –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم- فَلَمَّا أُخبروا كَأَنَّهُمْ تقالوها، فَقَالُوا: "وَأَيْنَ نَحن من النَّبِي –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم-؟ قد غفر الله لَهُ مَا تقدم من ذَنبه وَمَا تَأَخّر قَالَ أحدهم: "أما أَنا فَإِنِّي أُصلي اللَّيْل أبدا وَقَالَ آخر: "أَنا أَصوم الدَّهْر وَلَا أفطر وَقَالَ آخر: "أَنا أعتزل النِّسَاء فَلَا أَتزوّج أبدا"، فجَاء رَسُول الله –صلى الله عَلَيْهِ وَسلم- فَقَالَ: "أَنْتُم الَّذين


3 سُورَة الرّوم: آيَة21
4 سُورَة النَّحْل: آيَة 72

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير