تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

63 - وَمِنْ أَهْلِ الْمَغْرِبِ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْمَغْرِبِيُّ

147 - أَخْبَرَنَا ابْنُ حَبِيبٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِي صَادِقٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ بَاكُوَيْهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ الْجَوْزَقَانِيُّ يَقُولُ: سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ شَيْبَانَ يَقُولُ: كَانَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْمَغْرِبِيُّ يَقْعُدُ لِأَصْحَابِهِ يَتَكَلَّمُ عَلَيْهِمْ. فَمَا رَأَيْتُهُ انْزَعَجَ إِلَّا يَوْمًا وَاحِدًا، كُنَّا عَلَى الطُّورِ وَقَدِ اسْتَنَدَ إِلَى شَجَرَةِ خُرْنُوبٍ وَهُوَ يَتَكَلَّمُ عَلَيْنَا. فَقَالَ فِي كَلَامِهِ:

لَا يَنَالُ الْعَبْدُ مُرَادَهُ حَتَّى يَنْفَرِدَ فَرْدًا بِفَرْدٍ. فَانْزَعَجَ وَاضْطَرَبَ وَرَأَيْتُ الصُّخُورَ قَدْ تَدَكْدَكَتْ، وَبَقِيَ فِي ذَلِكَ سَاعَاتٍ. فَلَمَّا أَفَاقَ كَأَنَّهُ نُشِرَ مِنْ قَبْرٍ.

قَاصُّ قُسْطَنْطِينِيَّةَ

148 - أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْبَاقِي الْبَزَّازُ قَالَ: أَنْبَأَنَا عَليّ ابْن المحسن التَّنُوخِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا عِيسَى بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْبَغَوِيُّ قَالَ:

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير