فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدٍ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ: سَمِعْتُ سَرِيًّا السَّقَطِيَّ يَقُولُ: إِنِّي لَأَذْكُرُ مَجِيءَ النَّاسِ إِلَيَّ. فَأَقُولُ: اللَّهُمَّ / هَبْ لَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ مَا يَشْغَلُهُمْ عَنِّي فَإِنِّي لَا أُرِيد مجيئهم

66 - وَمِنْهُم يحيى الْجلاء

153 - أَخْبَرَنَا حَمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الصُّوفِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا حَمْزَةُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحُسَيْنِ قَالَ: أَخْبَرَنَا هِبَةُ اللَّهِ بْنُ أَبِي الصَّهْبَاءِ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الْوَاحِدِ بْنَ بَكْرٍ قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ الْحسن ابْن الْحُسَيْن يَقُول: سَمِعت أَبَا عبد الله بن الْجَلَّاءَ يَقُولُ لِذِي النُّونِ: لِمَ سُمِّيَ أَبِي الْجَلَاءَ؟ أَكَانَ يَصْنَعُ صَنْعَةً؟ قَالَ: لَا. نَحْنُ سَمَّيْنَاهُ الْجَلَّاءَ كَانَ إِذَا تَكَلَّمَ عَلَيْنَا جَلَا قُلُوبنَا

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير