فصول الكتاب

<<  <   >  >>

عَظِيمَةٍ. عَلَى أَنَّكُمْ لَا تَبْلُغُونَ مِنْهَا مَحْبُوبَ نُفُوسِكُمْ. أَمَا سَمِعْتُمُوهُ - تَعَالَى - يَقُولُ: (ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالهم) ؟ ثُمَّ أَخَذَ فِي كَلَامِهِ، فَأَحْصَيْتُ مَنْ أَحْرَمَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ الْيَوْمَ نِيفًا عَلَى سَبْعِينَ بَيْنَ رَجُلٍ وَغُلَامٍ.

ذكْرُ أَعْيَانِ الْمُذَكِّرِينَ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ

22 - مِنْهُمْ / مُحَمَّدُ بْنُ كَعْبٍ القُرَظِيُّ.

88 - أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ عَلِيٍّ الْمُدَبِّرُ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَيَّاطُ قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ خَرْجَةَ قَالَ: حَدثنَا أَبُو بكر مُحَمَّد بن الْحُسَيْن الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَرْوَانَ عَنْ عِيسَى بْنِ يُونُسَ قَالَ:

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير