فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

103 - قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: وَحَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ عَنِ الْمَسْعُودِيِّ قَالَ: قَالَ عَوْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ:

مَا أَحْسَبُ أَحَدًا تَفَرَّغَ لِعَيْبِ النَّاسِ إِلَّا مِنْ غَفْلَةٍ غَفَلَهَا عَنْ نَفْسِهِ. وَقَالَ عَوْنٌ: جَالِسُوا التَّوَّابِينَ فَإِنَّهُمْ أَرَقُّ النَّاسِ قُلُوبًا.

33 - وَمِنْهُمْ عُمَرُ بْنُ ذَرٍّ

104 - أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي الْقَاسِمِ قَالَ: أَخْبَرَنَا حَمَدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو نُعَيْمٍ الْحَافِظُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ مَالِكٍ / قَالَ: حَدَّثَنَا عبد الله بن أَحْمد بن حَنْبَل قَالَ: أُخْبِرْتُ عَنِ ابْنِ السَّمَّاكِ قَالَ: قَالَ ذَرٌّ لِأَبِيهِ، عُمَرَ بْنِ ذَرٍّ: مَا بَالُ الْمُتَكَلِّمِينَ يَتَكَلَّمُونَ فَلَا يَبْكِي أَحَدٌ، فَإِذَا تَكَلَّمْتَ سُمِعَ الْبُكَاءُ مِنْ هَاهُنَا وَهَاهُنَا؟ فَقَالَ: يَا بُنَيَّ! لَيْسَتِ النَّائِحَةُ الْمُسْتَأْجَرَةُ كَالنَّائِحَةِ الثَّكْلَى.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير