تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

الْمطلب السَّابِع: عصر العودة من السَّبي إِلَى أورشليم.

فِي سنة 539 ق. م احتل الْفرس بِلَاد بابل وورثوا ممتلكاتهم، وَأظْهر ملك الْفرس (كورش) تعاطفا نَحْو بني إِسْرَائِيل حَيْثُ سمح لَهُم بالعودة إِلَى فلسطين سنة 536 ق. م، وَلَكِن الكثيرين مِنْهُم فضلوا الْبَقَاء فِي بابل، وَعَاد بَعضهم على صُورَة جماعات كَانَ أَولهَا بقيادة زَرَّبَابَل وَكَانَ عَددهمْ خمسين ألف يَهُودِيّ ثمَّ تَحت قيادة عزرا ثمَّ نحميا1.

وأبرز حوادث هَذَا الْعَصْر مَا يَأْتِي:

1 - إِعَادَة بِنَاء مَدِينَة أورشليم وهيكل سُلَيْمَان2.

2 - يزْعم الْيَهُود بِأَن (عزرا) أعَاد التَّوْرَاة المفقودة - فِي السَّبي البابلي - من حفظه، وَأَنه الَّذِي جمع أسفار الْكتاب الْمُقَدّس ونظمها، وَأَنه مؤسس نظم الْيَهُود الْمُتَأَخِّرَة (فِي الْقرن الْخَامِس ق. م) وَلذَلِك يلقب بـ (الكاهن الْكَاتِب أَو الْوراق) 3.

2 - يَقُول المؤرخ الْيَهُودِيّ شاهين مكاريوس فِي كِتَابه (تَارِيخ الإسرائيليين) 4:"وَمن ذَلِك الزَّمَان يختفي ذكر الأسباط الْعشْرَة الْأُخْرَى، فَمن


1 - انْظُر: (سفر عزرا، سفر نحميا، قَامُوس الْكتاب الْمُقَدّس ص458) .
2 - انْظُر: (سفر عزرا صَحَّ306، وسفر نحميا صَحَّ6) .
3 - انْظُر: سفر عزرا صَحَّ (7) ، قَامُوس الْكتاب الْمُقَدّس ص621، السّنَن القويم فِي تَفْسِير الْعَهْد الْقَدِيم 5/80، 81، قصَّة الحضارة 2/366 ول ديورانت.
4 - انْظُر: تَارِيخ الإسرائيليين ص32.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير