تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[الطريق الثالث عشر]

...

13 / أخبرناه أبو طاهر أحمد بن محمد بن إبراهيم الأصبهاني، وأبو القاسم هبة الله بن أبي الحسن الخزرجي، قالا: أخبرنا أبو صادق مرشد بن يحيى بن القاسم المديني بمصر، حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن سعيد بن عبد الله الحافظ من لفظه، أخبرنا أبو1 محمد عبد الرحمن بن سعيد البزاز المعروف بابن النحاس قراءة عليه، أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن يعقوب بن إبراهيم البغدادي المعروف بابن الجواب، [ظ 39 أ] حدثنا إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد القاضي، حدثنا مسدد2، حدثنا أبو الأحوص3، حدثنا يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن كعب بن عجرة، قال: قلت: يا رسول الله قد عرفنا السلام عليك. فكيف الصلاة عليك؟ قال: “تقولون اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد” 4. قال:


1 في (ظ) : (ابن) وهو خطأ.
2 مسدد بن مسرهد بن مسربل بن مستورد الأسدي البصري أبو الحسن ثقة حافظ يقال: إنه أول من صنف المسند بالبصرة من العاشرة مات سنة ثمان وعشرين ومائتين. ويقال: اسمه عبد الملك بن عبد العزيز ومسدد لقب له. التقريب: 528، والتهذيب: 4/33، وتهذيب الكمال: 27/443.
3 أبو الأحوص هو: سلام بن سليم الحنفي مولاهم أبو الأحوص الكوفي ثقة متقن صاحب حديث من السابعة مات سنة تسع وسبعين ومائة. التقريب: 261، والتهذيب: 4/282.
4 رواه إسماعيل القاضي في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حديث [58] وقد خالف أبو الأحوص هنا الجماعة الذين تقدم ذكرهم في التخريج السابق فرواه عن يزيد مختصراً دون ذكر الآية وهذا الطريق وإن كان ضُعِّف بيزيد فلا يضره ذلك لأن الحديث صحيح بطرقه المختلفة الكثيرة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير