تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

مَنْ طُرّزت بذكرها الأوضاع ... وعدلُهَ طابَ بهِ الرّضاع

مستعملِ الأفضالِ بالفلاحِ ... ودُرّةِ الأملاك في الصلاحِ

وبايعوا الملك أبا العباسِ ... ذا البأسِ والجود بلا إلباسِ

وبايعوا قبلَ بلوغ الأحتلامْ ... إلى السّعيد وهو في سنين الغلام

أكرم مَنْ جادَ ببذلِ الرفدِ ... من كلّ ملكٍ جائرٍ للوجدِ

وأحسن الأملاكِ حسناً وجمالْ ... وأطولَ الأملاكِ فضلاً وكمالْ

بالحلمِ في الأملاك قد تحلاّ ... متشحاً بسيفهِ المحلاّ

تجمعت فيه ضروب الفضل ... بمائه أسمى حديث الفضل

منها جمال الخلقِ والأخلاقِ ... وملبسَ الجودِ بلا إخلاقِ

ورقّةٍ برأفةٍ ممكنةْ ... وعطفةٍ أحرفها مسكنهْ

وفي الحياء شابَهَ البكر الكعابْ ... كما بسهل البذلِ قد أوديا الصّعاب

وهو الذي عن ملكهِ قَدْ خُلْعا ... وباحتمالِ الصّبرِ فيها وَلَعِا

فَرُدّ للملك كما قَدْ كانا ... وحاز فيه بالعُلى إمكانا

فلاحَ بدرُ الملكِ من بعدِ السرار ... بمربع الأخيار لا ربع الشرار

وأوقع الحِامَ على مَنْ قدْ غَدَرْ ... فأكرمَ النّاسَ حليما قد قَدَرْ

شنشنة قد عُرِفت مِن أحزم ... على معاليها العلى قد أجزم

وقام موسى ابن أمير المؤمنين ... ذاك الذي أبدى إلى المُلْك الحنينْ

وبايعوا مِنْ بعد للمنتصرْ ... ثمّ أَتى الواثقْ وهو المنتصرْ

وأحمد السلطان لِلمُلكِ رَجَعْ ... وبذله المُمْلق بالغفرِ انتَجَعْ

وهو المُعلّى المرتضى مولانا ... ذاك الذي إحسانَه أولاَنَا

إنسان بين المُلْكِ بالمجدِ المنشدِ ... مِن مَلكهِ المأمون يزري بالرشيدْ

وهو ملك الغرب في ذا العهد ... لا زال في الملك مقيم العهد

[الشرح]

قولي: تملكوا بكلّ أمر مغرب.

بالزاب من قبل دخول المغرب قلت: هؤلاء الملوك الكرام كانوا يسكنون في أحياءٍ بقبلةِ إفريقية بإزاء جبل إيكجانِ؛ وكانو هناك أمراء على قومهم من زناته وذلك قبل دخولهم المغرب.

قولي: أولهم في الملك ماخوخ الهُمَامْ قلت: هو الأمير ماخوخ بن دجريج بن فاتن بن يجفت بن عبد الله ابن ورتيف بن المعز بن ابراهيم بن زحبك بن أوسين بن يصليتن ابن مسري بن زاكيا بن ورسبك بن زانات بن جانا بن يحي بن ضريس ابن سجيك بن مادغيس المدعو بالأبتر بن بر بن قيس بن عيلان ابن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الزناتي.

رأس على زناته بزاب أفريقية.

قولي: ثمّ مَرينُ مَن حوى رَعيَ الذّمِام قلت: هو الأمير مرين بن ورتاجن ابن الأمير ماخوخ رأس على زناته بعد جده ماخوخ بزاب أفريقية.

قولي: وبعدهُ بويع للمخضب قلت: هو الأمير المخضب؛ وهو الأَعذر بن العافية بن عسكر بن محمد بُن ورزير بن فحوس بن الأَمير مرين العسكري. تأَمر في عهد لمتونةَ على جميع بوادي زناتةَ تأمر في عهد لمتونه على جميع بوادي زناته بالمغرب وبلاد الزاب الاسفل إلى ما يلي تلمسان وضرب الطبول ونشر البنود قولي: وبايعوا حمامة بالباسِ قلت: هو الأمير حمامة بن محمد بن ورزير بن فحوس بن جرماط ابن الأمير مَرين.

تأمر على زنانة بعد الأمير المخصب بالزاب.

قولي: كذا أبو بكر إلى الأمر فهد.

قلت: هو الأمير أَبو بكر ابن الأمير حمامة.

تأمر على زنانة بالزاب بعد أبيه حمامة.

قولي: وجد محيوا فيه عزماً وآجتهدْ.

قلت: هو الأمير أَبو خالد محيوا ابن الأمير أَبي بكر ابن الأَمير حمامة.

تأَمّرَ على زنانة بالزاب بعد أَبيه أَبي بكر.

قولي: وهو أبو الأملاك عبد الحق.

قلت: هو الأمير أبو محمد عبد الحق ابن الأمير أَبي بكر ابن الأمير حمامة. هو القادم على المغرب في الزاب.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير