تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تفسير سورة البقرة

بسم الله الرحمن الرحيم

ربِّ أعنْ

(القول في تفسير السورة التي يُذْكر فيها البقرة)

القول في تأويل قول الله جل ثناؤه: {الم} .

قال أبو جعفر: اختلفت تراجمة القرآن في تأويل قول الله تعالى ذكره (1) "ألم" فقالَ بعضُهم: هو اسم من أسماء القرآن.

* ذكرُ من قال ذلك:

225- حدثنا الحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزّاق، قال، أخبرنا معمر، عن قتادة في قوله:"ألم"، قال: اسم من أسماء القرآن.

226- حدثني المثنى بن إبراهيم الآملي، قال: حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود، قال: حدثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، قال:"ألم"، اسم من أسماء القرآن.

227- حدثنا القاسم بن الحسن، قال: حدثنا الحسين بن داود، قال: حدثني حجاج، عن ابن جُريج، قال:"ألم"، اسم من أسماء القرآن.

وقال بعضُهم: هو فَواتحُ يفتح الله بها القرآن.

* ذكر من قال ذلك:

187 - حدثني هارون بن إدريس الأصم الكوفي، قال: حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي، عن ابن جريج، عن مجاهد، قال:"ألم"، فواتح يفتح الله بها القرآن.


(1) تراجمة القرآن: مفسروه، كما مر آنفًا: 170، تعليق: 4 وما قبلها 70، تعليق: 10

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير