<<  <   >  >>

والضفادع لا تخاف شيئاً من ذلك. وقول سلَمة بن الخُرشُب:

إذا كان الحِزامُ لقُصرَيَيْها ... أماماً حيث يمتسِك البَريم

يقول: إن الحزامَ يقرب في جولانه إذا أكثر من عدْوِه فيصير أمام القصريين.

قال الأصمعي: أخطأ في الوصف؛ لأن خيرَ جرْي الإناث الخُضوع، وإنما يُختار الإشراف في جرْي الذكور، فإذا اختضعت تقدّم الحزام، كما قال بِشر بن أبي خازم:

نَسوفٍ للحِزامِ بمرفَقَيها ... يسدّ خَواء طُبْيَيْها الغُبارُ

وقد ساعد متمِّمُ بن نويرة على هذا الوصف سلَمة فقال:

وكأنه فوتَ الجوالِب جانِئاً ... رِئْمٌ تضايَفَه كلابٌ أخضَع

<<  <   >  >>