<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فهؤلاء يجتمعون في صهيب بن سالم. ومن بطون زايد البدارين، وهو بدران ابن سالم، والبدارين أفخاذ وأشهرهم السدارا، وهم أولاد أحمد بن محمد بن سليمان ابن نوزان بن تركي بن عبد المحسن بن محمد بن خالد بن أحمد بن فارج بن ناصر ابن عبد الله بن ملجم بن حسين بن عبد الوهاب بن عامر بن سويد بن سليمان بن محسن بن زيد بن عامر بن غالب بن محسن بن جواد بن صدير بن شاكر بن هجال ابن مشجع بن حمدان بن غايد بن بدر بن خميس بن عامر بن بدران بن سالم بن زايد بن سالم بن زياد بن سالم بن وداعة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مأرب بن الأزد بن الغوث بن مالك بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن هود عليه السلام.

ومن البدارين ابن العوامر، ومن البدارين الحباسا أهل الزلفى.

وأما أولاد أحمد المذكور فهم ستة: محمد وتركي وعبد المحسن وعبد العزيز وسعد وعبد الرحمن وهو أصغرهم، وكان مسكنهم الغاط البلدة المعروفة في سدير في نجد، وأما أحمد بن عبد الرحمن فمسكنه الأحساء. وأحمد ةأولاده أهل الرياسة وفضل وكرم، وكان سليمان جد أحمد مشهورا بالكرم، ومن أولاد عبد الرحمن أحمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن سليمان.

ومن بطون السداير آل عامر، الذين يجتمعون مع بني خالد في عبد الوهاب ابن سليمان بن عامر المتقدم ذكره.

وآل سليمان وآل سويد أهل جلاجل يجتمعون في سويد بن سليمان.وآل صدير سكان الرمادي يجتمعون في شاكر بن هجال المتقدم ذكره، وآل فوزان سكان البئر، ومن بطون شاكر بن هجال سكان تونس.

ومن آل مشجع بن حمدان المتقدم ذكره فرقة في عمان، وفرقة في زنجبار، وفرقة من عمّان، ومن البدارين الحدبان، أهل جلاجل، والسعيد، وآل عمر، وآل غزى، وآل عمران، وأهل العودة. فهؤلاء في سدير، وآل يحيى في بلد البئر فهؤلاء البدارين، ويلحق بهم الرجبان والمخاريم والوادعين في سالم ابن زايد.

ومن بطون الدواسر آل حسن يلتحقون بهم في سالم بن زايد، وآل حسن بطون. ومن بطونهم الفرجان من أولاد فرج بن حسن، والهواملة بطن من آل حسن، ومنهم هوامل مطير سكان مبايض، ومنهم الهوامل في دعاجين عتيبة، يقال لهم: ذوى رحمة.

ومن بطون آل زايد المساعرة بطن، ومنهم آل أبو سباع، والحراجين بطن، والغيث بطن، ومنهم غياثين المرة، والشرافا بطن، ومن بطون بنو زايد الحناتيش، ويلحق بهم الحناتيش في عتيبة، جماعة ابن محيّا، والقريبة أهل الصوح بقرب الداهنة.

ومن البدارين: البدارين البطن المعروف في حرب، جماعة ابن راجح، ومن بطون زايد العوامر، البطن المعروف في همدان، ومنهم العوامر الذين مع بدار ابن حرب.

فهؤلاء المشهورون من بطن زايد بن سالم بن وداعة بن عمرو بن عامر المتقدم ذكره، ومن وداعة هذا بطون وأفخاذ في عرب السراة، وفي عرب همدان، ومن البدارين الأكراد سكنة المبرز من الأحساء، وآل فزارة وآل سعد بن محمد وآل سليم ساكنو قرية العيون من الأحساء من الشكرة.

[فصل]

في أنمار أخو الأزد وهو أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان.

وكان بعض النسلبة يعزون بطونا من أنمار هذا إلى أنمار بن نزار، وإنما ابن نزار لا عقب له.

وقد ذكر الكلبي أن أنمار بن نزار لا عقب له إلا ما يقال في بجيلة. قال في العبر: وبجيلة تنكر هذا، وتقول إنما تزوج أراش بن عمرو سلامة بنت أنمار بن نزار، فولدت له أنمار بن أراش وولدت له خثعما سمي باسم جمل، وأم خثعم بن أنمار ابن أراش هند بنت مالك بن العامر بن الشاهد بن عك.

وتزوج أنمار بن أراش أيضاً بنت صعب بن سعد العشيرة، فولدت له عقبر والغوث وصهيبة وخزيمة وأمهم بجيلة عرفوا بها، قال في العبر: وكانت بلاد بجيلة مع إخوتهم خثعم في السروات في اليمن، وفي الحجاز إلى قبالة، ثم تفرقوا أيام الفتح اإسلامي، ولم يبق منهم في مواطنهم إلا القليل.

ومن بجيلة جرير بن عبد الله البجلي، وكان جميلا وهو الذي يقال فيه لولا جرير لهلكت بجيلة، نعم الفتى وبئس القبيلة؟؟ ومن بطون بجيلة السمحة وهم بنو السمحة بن سعد بن عبد الله بن ثعلبة بن معاوية بن زيد بن بجيلة بن أنمار ابن أراش، ومنهم القاضي أبو يوسف صاحب الإمام أبو حنيفة، ويعقوب بن إبراهيم بن جيش، وعُدّ في الأنصار

<<  <   >  >>