<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ومن بطون كنانة: بنو ليث، وضمرة، أبناء بكر بن عبد مناف بن كنانة ابن خزيمة بن مدركة. وبنو الهون، وسائر الأحابيش. وبنو مدلج بن مرة بن عبد مناف بن كنانة المعروفون بالقافة. وبنو فراس بن غنم بن ثعلبة بن الحارث ابن مالك بن كنانة، وفيهم يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه لبعض من كان معه: " وددت أن لي بألف منكم، سبعة من آل فرّاس ".

ومن بني أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، بنو فقعس بن طريف بن عمرو بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن ذوزان بن أسد.

ومنهم فقعس بنو حجوان بطن من أسد بن خزيمة، قال أبو عبيد: منهم نصر بن سيار أمير خراسان.

ومن بطون أسد حذلم بن فقعس، قال أبو عبيد: سمي حذلما لكثرة كلامه، ومنهم عبد الله بن الزبير الشاعر. وبنو دثار بطون من أسد بن خزيمة، وبنو ولبة بطن من أسد بن خزيمة، ومنهم بشر بن حازم الشاعر. وبنو سعد بطن من أسد بن خزيمة، ومنهم سالم بن وابصة، وعتبة بن يزيد الشاعر. وبنو كاهل بطن من أسد بن خزيمة، ومنهم علي بن الحارث، وبنو الكاهلية بطن من أسد ابن خزيمة، وبنو الصيداء بطن من أسد بن خزيمة، وبنو جذيمة بطن من أسد ابن خزيمة، قال الجوهري: والنسبة إلى جذيمة جذمي.

ومن بني أسد، بنو عمرو بطن من أسد بن خزيمة، قال أبو عبيد: عمرو هذا أول من عمل الحديد من العرب، كان له من الولد: المسيب، ووهب، ومعرض، واللطخ، والقليب، وهاشم، والهالك.

ومن بني مدركة بن إلياس بن مضر، هذيل، وهم بطن من خندف، وكان لهذيل من الولد: سعد، وخباب، وعمير.

وهرمة بطن، قال في نهاية الأرب: ومن هذيل بنو الحيان بطن، كان له من الولد: طابخة، ودابغة. ومنهم أمامة بن عمير الفقيه، قال أبو عبيد: وكان شريفا في قومه. وبنو صاهلة بطن من هذيل، ومنهم عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبنو صبح بطن من هذيل ابن بني كاهل، ومنهم أبو بكر الهذلي الصبحي، وبنو تميم بطن من هذيل، وهو تميم بن خفاعة بن عميرة بن هذيل، ومنهم معاوية بطن، وعوف بطن، والحارث بطن.

وبلاد هذيل معروفة بالحجاز، وبقاياهم بها إلى الآن. ومن هذيل بنجد الهذلان الفخذ المعروف في الصعران من مطير، ومن هذيل آل عجلان سكان بلد رغبة، والعجلان، وآل عيد سكان بلدة البرة، والحجر سكان بلدة مراة وأما قمعة بن إلياس فلم يذكر لهم بقية.

[فصل]

في طابخة بن إلياس وهم بطن من خندف، واسم طابخة: عمرو، وإنما سمي طابخة لأنه كان هو وأخوه عامر في أبل لهما يرعيانها، فاصطادوا صيدا، فعدت عادية على إبلهما، فقال عامر لأخيه عمرو أتدرك الإبل أم تطبخ الصيد؟ فقال عمرو بل أطبخ، فلحق عامر الإبل فجاء بها، فلما راحا على أبيهما أخبراه بشأنهما، فقال لعامر: أنت مدركة. وقال لعمرو: أنت طابخة، فولد لطابخة: ود، فولد لود: مر، وزيد مناة، وصفية، وعمرو، وعبد مناة، والرباب.

فولد لمر تميم وهو تميم بن أد بن طابخة، والتميم في اللغة الشدة، قال في العبر: وكان منازل تميم بأرض نجد دائرة على البصرة واليمامة، وممتدة إلى العذيب من أرض الكوفة، ثم تفرقوا بعد ذلك في الحواضر، وورثت مساكنهم غزية من طيء، وخفاجة من بني عقيل بن كعب.

ومن بني تميم زيد مناة بن تميم، وعمرو، والحارث. فولد لزيد مناة مالك، وولد لمالك حنظلة، أبو القبائل الكثيرة.

ومنهم بنو دارم بم مالك بن حنظلة، وهم أشراف بنو تميم، ومنهم عوف وأبو سود، أبناء مالك بن حنظلة، وهم بنو طهية، ويتفرع من حنظلة بطون منهم بنو يربوع بن حنظلة، ومنهم عتاب بن هرمي بن رباح بن يربوع، كان من المقدمين عند النعمان. ومنهم معقل بن قيس من رجال أهل الكوفة، وكان مع علي وهو الذي قتل ابن سامة وسبي منهم.

ومن بني يربوع، بنو ثعلبة بن العنبر بن يربوع، وبنو العنبر بطن من حنظلة، ومنهم سجاح بنت أوس، ادعت النبوة وحصل بينها وبين مسيلمة الكذاب ماحصل.

ومنهم بنو دغة الذي جرى فيها المثل: " أحمق من دغة "، وهو اسم أمهم، وبنو ثعلبة بن العنبر بطن من بني يربوع، ويقال لبني ثعلبة ولبني عمرو وبني جبير وبني الحارث أمناء يربوع، والحارث هو ولد سليط. ومن ولد سليط المساور بن ربابة. ومن بني الحارث الزبير ابن الماخور السليطي الخارجي.

ومن بني يربوع بنو رباح بطن من حنظلة من سحيم الشاعر القائل:

<<  <   >  >>