<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فهذا بيان معرفة أولاد إبراهيم بن مانع بن إبراهيم بن حمدان بن محمد بن مانع بن شبرمة الوهيبي التميمي.

لم من الولد: اثنان محمد، وإبراهيم المسمى باسم أبيه؛لأن أباه توفي وهو في بطن أمه.

فأما محمد بن إبراهيم فله ثلاثة من الولد، وهم: عبد الله، وعبد الكريم، وعبد العزيز الملقب بقريع.

فأما عبد الله فتوفى في بلد أوشيقر في الخامس عشر من ذي الحجة سنة ثمان وأربعين ومائتين وألف، وله ولدان: الشيخ محمد ساكن بلد عنيزة، وحمد ساكن بلد شقرا، وتوفي حمد في شقرا وليس له عقب. وتوفي الشيخ محمد في عنيزة ليلة الأحد التاسع عشر من جمادي الآخرة سنة إحدى وتسعين ومائتين وألف وله عدة أولاد منهم الشيخ عبد الرحمن توفي في الأحساء في ربيع الأول سنة سبع وثمانين ومائتين وألف وانقطع عقبه، ومنهم الشيخ عبد العزيز كانت ولادته ليلة الاثنين 29 من صفر سنة ثلاث وستين ومائتين وألف، وتولى القضاء في عنيزة وتوفي فيها في السابع والعشرين من جمادى الأولى سنة سبع وثلاثمائة وألف، ولما مات رثاه أحد تلامذته بقوله:

لذيذ الكرى ناء عن العين شاسع ... فدأبا لها تنهل منها المدامع

كحال عليل أو سليم من الورى ... تناوله سم على القلب ناقع

لئن قيل بحر العلم والجود قد ثوى ... تضمنه لحد وبيد بلاقع

حليف التقى عبد العزيز بن مانع ... إمام الهدى في المكرمات يسارع

إمام عليم متقن ومحقق ... أخو ثقة في النقل والقول بارع

إذا سمع الحبر اللبيب كلامه ... يحيره علم بدا منه واسع

ومنها:

قضايا بالحق المبين جميعها ... لديه استوى فيها وضيع ورافع

ومنها:

أقرت له الأحبار بالعلم والتقى ... فكل لما يحكم مطيع وسامع

إذا الحكم أعيا كل قاضٍ وعالم ... وعارضهم في أمرهم منه واقع

وجدت له فصلا لدى الشيخ قاطعا ... يضيء له نور من الحق ساطع

إلى آخر القصيدة المفيدة.

وله عدة أولاد ذكور ماتوا، ولم يبق منهم إلا محمد.

ولمحمد ثلاثة أولاد ذكور: وهم عبد العزيز، وعبد الرحمن، وأحمد. ومنهم عبد الله بن اليخ محمد وهو الآن في عنيزة ثم مات بعد ذلك سنة ستين ةثلثمائة وألف. وقد تولى قضاء عنيزة نحو عشر سنين بعد وفاة القاضي صالح بن عثمان القاضي، الذي تولى قضاء عنيزة قريباً من سبع وعشرين سنة وهذا القاضي أعطاه الله علما وحلما وكرما، وهو أحد تلامذة الشيخ عبد العزيز بن محمد المانع الأذكياء المحصلين.

وللشيخ محمد عدة أولاد غير من ذكرنا، وقد ماتوا وليس لهم عقب. فهؤلاء أولاد عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن مانع.

وأما أخوه عبد الكريم بن محمد بن إبراهيم بن مانع فله ولد اسمه عبد الله وقد مات عبد الله. وله ولدان: صالح وعبد العزيز.

فأما صالح فمات في الأحساء ولم يعقب، وأما عبد العزيز فهو الآن في أوشيقر " أي وقت كتابة هذا النسب " ولكنه مات.

وأما أخوه الثاني عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم بن مانع الملقب بقريع فهو ساكن في بلد شقرا، وأولاده ثلاثة: عبد الله، وإبراهيم، وسعد.

فأما عبد الله فله ولدان وهما: عبد المحسن، وعبد العزيز، وقد مات عبد المحسن في الأحساء وليس له عقب. ومات عبد العزيز في شقرا ولم يخلف إلا بنتا.

وأما إبراهيم بن عبد العزيز فقد تزوج عائشة بنت عبد الرحمن بن مانع في الأحساء ومات في الأحساء ولم يخلف إلا إناثا.

وأما سعد بن عبد العزيز، فله ولد اسمه فهد في الأحساء ولا أعلم اليوم من ذريته غيره.

فهؤلاء أولاد محمد بن إبراهيم بن مانع بن إبراهيم بن حمدان بن محمد بن مانع.

وأما أخو محمد المذكور فهو إبراهيم بن إبراهيم المسمى باسم أبيه وأولاده خمسة: وهم حمد، ومحمد الملقب بالعود، وعبد العزيز، وسليمان، وعبد الكريم.

فأما حمد بن إبراهيم فله ثلاثة أولاد: إبراهيم، ومحمد وهما ساكنان في عنيزة وعبد الله الملقب بعريج، وهو في أوشيقر.

وأما محمد الملقب بالعود فله ولد اسمه سليمان، ومات سليمان، وله ولد اسمه إبراهيم، وهم الآن " أي وقت تدوين هذا النسب " في بلد الجهرا من أعمال الكويت.

<<  <   >  >>