<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

طليب بن عمير بن بجير بن عبد بن قُصيّ، شهد بدرا مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم. وأمُّه أروى بنت عبد المُطَّلب بن هاشم وكان ممن هاجر إلى الحبشة. وكانت دُمَّي الَّذي أراد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فقالت أمُّ أروى بنت عبد المُطَّلب:

إِنَّ طَلِيْباً نَصَرَ ابنَ خَالِهِ ... آسَاهُ في ذي دَمِهِ وَمَالِهِ

فهؤلاء بنو قُصي بن كلاب.

وأخو قُصي بن كلاب: زَهْرَة بن كِلاب، أمُّهما من الجدرة، بطن من الأزد محالفين لبني الدِّيل بن بكر، وأخوهم لأمُّهم رزاح ابن ربيعة العذريُّ.

وَلَدَ زهْرَةَ بنُ كِلابِ

عبد مناف، والحارث.

فَمِنْ بَنِي زهْرَةَ بنُ كِلابِ:

وهب بن عبد مناف بن زُهرة، جد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم.

أمُّ النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم آمنةُ بنت وهبٍ ابن عبد مناف.

وكان الأسود بن عبد يغوث بن وهب، من المستهزئين.

وأخوه: الأرقم بن عبد يغوث، من المستهزئين.

ومنهم: سعد بن أبي وقاص بن أهيب ابن عبد مناف بن زهرة. أوَّل سهم رمي به في الإسلام رمى به سعد بن أبي وقاص، وشهد بدرا. وكان أحد أصحاب الشورى.

وأخوه: عُمير بن أبي وقاص، شهد بدرا. واستشهد يومئذ وهو ابن ستَّ عشر سنة.

وعامر بن أبي وقاص بن أهيب ابن عبد مناف بن زهرة، هاجر إلى أرض الحبشة. واسم أبي وقاص: مالك بن أهيب.

ومنهم: العاهر، الَّذي قال له النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: " وللعاهر حجر ". وهو الَّذي كسر رباعية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوم أحد.

ومنهم: مخزمة بن نوفل بن أهيب بن عبد مناف، وكان أعلم النَّاس بقُريش.

وابنه: المسور بن مخرمة، كان فقيهاً شريفاً.

ومنهم: عمرو بن عتبة بن نوفل بن أهيب، كان على النَّاس يوم جلولاء الوقيعة.

وعبد تالله بن قيس بن مخرمة، استعمله الحجَّاج على مكَّة حين انحدر إلى العراق.

وأبو بكر بن مسور بن مخرمة، شاعر، وهو الَّذي يقول:

عَادَ قَلْبِي مِنَ الطَّوِيْلَة عيِدٌ ... وَاعْتَزَانِي لحبّهَا التَّسْهِيدُ

وهو الَّذي يقول:

ذَكَر القَلْبُ ذَكْرَةً أُمَّ زَيْدٍ ... وَالمَطَايَا بالسَّهْبِ سَهْبِ الرَّكَابِ

اعْلَمُوا أنَّ حُبَّكُمْ أُمَّ زَيْدٍ ... فِي حَصِينٍ مُغَلَّقِ الأَبْوَابِ

بِتُّ فِي نَعْمَةٍ وبَاتِ ضَجِيعِي ... ثِنْيَ كَفٍّ حَدِيثَةٍ بِالخضَابِ

ومنهم: عبد الرَّحمن بن عوف بن عبد الحارث ابن زهرة، هاجر إلى ارض الحبشة، وشهد بدرا ومشاهد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم. وكان أحد أصحاب الشُّورى، وأخرج نفسه منها.

ومنهم: المُطَّلب بن أَزهر بن عبد عوف ابن عبد بن الحارث بن زهرة، هاجر إلى الحبشة ومعه امرأته رملة بنت أبي عوف بن صبيرة بن سعيد بن سهم، ولدت بأرض الحبشة عبد الله بن المُطَّلب.

ومنهم: مُحمَّد بن مُسلم بن عبد الله بن ع صلَّى الله عليه وسلَّم ُبيد الله بن مالك بن شهاب بن الحارث بن زهرة، الفقيه الَّذي يقال له: " الزُهريُّ ".

ومنهم: وهب بن الحارث بن زهرة، كان شاعرا، قال:

وَأمَانَةٍ حُمِّلْتُها فَحَمَلْتُهَا ... وَأَمَانةٍ حَمِلْتُ غَيْرَ أَمِينِ

وَأَخٍ نَطَقْتُ وَرَاءَهُ بِمَغِيبِية ... فَكَفَيتُهُ، وَيَقُول لاَ يَكْفِني

فَأَنَا أبنُ عَمِّكَ فَاعْرِفَنَّ مَكَانَه ... مَهْمَا عشَاكَ فإِنّهُ يَعنِينِي

مَهْلاً أُمَيَّ فَإِنَّ البغي مصْرَعهُ ... لاَ يْدِيَنَّكَ يَمْماً بَاسِلٌ ذَكَرٌ

تَبْدُو كَواكِبُهُ وَالشَّمْسُ طَالِعَةٌيَجْرِي عَلَى الكَأسِ مِنْهُ الصَّابُ وَالمَثَرُ

لا تَحْسَبِنِّي كَأَقْوَامٍ ضَرِيتَ بِهِمْلَنْ يَأنَفُوا الذُلَّ حَتَّى يَأُنِفُ الحَمرُ

قُضيُّ بن كلاب بن مُرَّة.

أَخُو كِلاَبِ بنِ مُرَّة

يقظةُ بن مُرَّة، وتيم بن مُرَّة.

فولد يقظةُ بن مُرَّة: مخزوما، أمُّه كلبة بنت عامر بن لُؤيِّ بن غالب.

فولد مخزوم: عمر وعامرا، وعُمران وعميرة، أمُّهما: سُعدى بنت وهب بن تيم الأدرم بن غالب بن فهر.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير