فصول الكتاب

<<  <   >  >>

أفديه لاعب شطرنج قد اجتمعت ... في شكله من معاني الحسن أشتات

عيناه منصوبة للقلب غالبة ... والخد فيه لقتل النفس شامات

وقال صلاح الدين الصفدلي:

ألاعب بالشطرنج بدر ملاحة ... محاسنه تزهى على طلعة الشمس

سترت ضناً جسمي فلما رأيته ... يروم قطاعي خفت منه على نفسي

وقال زين الدين بن الوردي:

لاعبت بالشطرنج من ... أضحى كشمس طالعه

نفسي به ماتت وما ... تعجبني المقاطعه

ومن الاستشهادات اللطيفة ما أنشده الشيخ نور الدين علي بن سعد المعري صاحب المرقص والمطرب وغيره وقد رأى شخصاً يلعب الشطرنج ويضرب بالرقعة القطع ضرباً عنيفاً فقال:

رفقاً بهن فما خلقن حديدا ... أو ما تراها أعظماً وجلوداً

قلت: وهذا البيت أول قصيدة للشريف البياضي في وصف النوق ولقد أجاد نور الدين رحمه الله تعالى.

وعلى ذكر نور الدين فما أحسن ما كتب به إلى القاهرة المحروسة سيدنا ومولانا الفاضل المؤرخ المحدث المفنن شهاب الدين أحمد بن القاضي نور الدين علي الشهير بابن حجر (مولده سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة) فسح الله في أجله وذلك من بعض متجدداته:

مولاي نور الدين صبحك الهنا ... بسعادة تبقى لديك سرورها

لا تحتجب عن مقلتي فأنا أمرء ... إن لم تكن عيني فإنك نورها

ونقلت من خط الشيخ بدر الدين أبي المحاسن محمد بن ابراهيم اليشتكي أحد فضلاء الديار المصرية وبقية متأخريها سلمه الله تعالى في القاء العاشر من الشطرنج على قاعدة الحكاية المشهورة ولم أعلم الضابط في هذه الأعداد له أم لغيره وأنسيت أن أسأله:

موت عدوي يزين حزمي ... وألحق سيف به قتالي

(القاء التاسع)

ولما فتنت بلحظ له ... عذرت فما خفت من شامت

(القاء الثامن)

أبثك يا عز شوقي لعل ... تمنى بعطف به راحتي

(القاء السابع)

يا مليح بت شاكي بثه ... ومتى رق ظلوم لشكي

(القاء السادس)

إن كان في صدك قتلي ... أنا لنى فقد أحبابي

(القاء الخامس)

تنكر في حبه جائراً ... فبات وفوه يبث الحرق

(القاء الرابع)

وفاتن منظره فتنة ... ليس يرى حرف الجفا عاشقة

اللام ألف بحرف واحد.

قال المنقول من خطه أنشدني من لفظه لنفسه صاحبنا جلال الدين بن خطيب داريا سلمه الله تعالى في القاء الثالث.

بك يا خير من

جد يحجب الغ?_?ي إذا قيل أي حصر تصيد وقال القاضي السعيد بن سنا الملك:

ويوم مطير قد ترنم رعده ... وصفق لما أحسن القطر في

ورقعة ماء تحت برد فواقع ... الرقص

وقال الشيخ شمس الدين بن الصائغ (ولد سنة عشر وسبعمائة، وتوفي سنة ست وسبعين وسبعمائة) :

لما غدا بدر الدجى لاعباً ... بالنرد يلقى الفص مثل الشرك

وفاق في الحسن وفي لعبه ... ناديت بالله ما أقمرك

وقال زين الدين بن الوردي:

مهفهفان لعباً ... بالنرد أنثى وذكر

قالت أنا قمرية ... قلت اسكتي فهو قمر

ولبعضهم يوري بأعداد النرد:

ساعدني جاري على شادن ... أعطيته خمساً بمقدار

فما تأتي إليك من يكه ... إلا بهذا البنج والجار

في القاء الخامس من قطع النرد من نظم الشيخ صلاح الدين الصفدي:

لاتبك إن هب ريح نجد ... أنك يا بئس ما بليت

اللام ألف حرفان.

وله في القاء السابع:

قدر شاني بكل شين ... عدمت في ذا صلاح خبري

الباب الرابع عشر

في الشمعة والفانوس والسراج

<<  <   >  >>