فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فصل: ذكر الْآبَار بِمَكَّة وحرمها

ذكر الْأَزْرَقِيّ رَحمَه الله شَيْئا من خبر الْآبَار الْجَاهِلِيَّة والإسلامية بِمَكَّة وحرمها بِعَرَفَة، وَلَيْسَ يعرف الْآن مِمَّا ذكره إِلَّا النَّادِر، وَجُمْلَة مَا احتوى عَلَيْهِ سور مَكَّة من الْآبَار ثَمَانِيَة وَخَمْسُونَ بِئْرا، وَكلهَا مسيلة إِلَّا الْبِئْر الَّتِي فِي بَيت المطيبين بِأَعْلَى مَكَّة والبئر الَّتِي فِي بَيت الْقَائِد زين الدّين شكر مولى الشريف حسن بن عجلَان والبئر الَّتِي فِي بَيت أَحْمد بن عبد الله الدوري الْفراش بِالْحرم الشريف الْمَكِّيّ والبئر الَّتِي فِي الْبَيْت الْمَعْرُوف بِبَيْت السَّقْي بِقرب بَيت الدوري وَلم يذكر فِي ذَلِك الْآبَار الَّتِي لَا مَاء فِيهَا. وَمن الْآبَار الْمَعْرُوفَة بِمَكَّة مِمَّا ذكره الْأَزْرَقِيّ الْبِئْر الَّتِي برباط السِّدْرَة وتعرف بسجلة حفرهَا هَاشم بن عبد منَاف وَقيل: قصي قَالَ الْأَزْرَقِيّ: وَهِي الْبِئْر الَّتِي يُقَال لَهَا: بِئْر جُبَير بن مطعم دخلت فِي دَار أَمِير الْمُؤمنِينَ بَين الصَّفَا والمروة فِي أصل الْمَسْجِد الْحَرَام الَّتِي يُقَال لَهَا: دَار الْقَوَارِير أدخلها حَمَّاد الْبَرْبَرِي حِين بنى الدَّار لأمير الْمُؤمنِينَ هَارُون الرشيد وَكَانَت الْبِئْر شارعة فِي الْمَسْعَى يُقَال: إِن جبيراً ابتاعها من ولد هَاشم وَقَالَ بعض المكيين: وَهبهَا لَهُ أَسد حِين ظَهرت زَمْزَم وَيُقَال: وَهبهَا عبد الْمطلب حِين حفر زَمْزَم وَاسْتغْنى عَنْهَا لمطعم بن عدي وَأذن لَهُ أَن يضع حوضاً من أَدَم عِنْد زَمْزَم يَسْتَقِي فِيهِ مِنْهَا ويسقي الْحَاج قَالَ الْأَزْرَقِيّ: وَهُوَ اثْبتْ الْأَقَاوِيل عندنَا انْتهى كَلَامه. وَأما الْآبَار الَّتِي بَين بَاب المعلا وَمنى فستة عشر بِئْرا فِيهَا المَاء: مِنْهَا الْبِئْر الْمَعْرُوفَة ببئر مَيْمُون بن الْحَضْرَمِيّ أَخ الْعَلَاء بن الْحَضْرَمِيّ وَهِي الْبِئْر الَّتِي فِي السَّبِيل الْمَعْرُوف بسبيل السِّت على مَا ذكره عبد الرَّحْمَن بن أبي حرمي فِي حجر مَكْتُوب بِخَطِّهِ فِي هَذَا الْبِئْر يتَضَمَّن أَن المظفر صَاحب أربل عمرها سنة أَربع وسِتمِائَة. وَقَالَ الْأَزْرَقِيّ: وَكَانَت آخر بِئْر حفرت فِي الْجَاهِلِيَّة قَالَ: وَعَن مُجَاهِد وَعَطَاء وَغَيرهمَا من أهل الْعلم فِي قَوْله تَعَالَى: " فَمن يأتيكم بِمَاء معِين ". قَالُوا: زَمْزَم وبئر مَيْمُون ابْن الْحَضْرَمِيّ. وَذكر بعض النَّاس أَن بِئْر مَيْمُون بطرِيق وَادي مر الظهْرَان قيل: وَفِيه نظر وَمِنْهَا الْبِئْر الْمَعْرُوفَة بصلاصل قَالَ الْأَزْرَقِيّ: وَهِي الْبِئْر الَّتِي بِفَم شعب الْبيعَة عِنْد

<<  <   >  >>