فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فصل: ذكر الْمَطَاهِر الَّتِي تمكن بِمَكَّة المشرفة مطاهر

مِنْهَا: مطهرة الْملك النَّاصِر مُحَمَّد بن قلاوون صَاحب مصر عِنْد بَاب بني شيبَة، وتاريخ عمارتها سنة ثَمَان وَعشْرين وَسَبْعمائة وفيهَا وقفت، وَمِنْهَا مطعرة الْأَمِير الْمَعْرُوف بِالْملكِ نَائِب السلطنة بِمصْر عِنْد بَاب الْحَزْوَرَة وَلَعَلَّ عِمَارَته لَهَا كَانَت فِي سنة خمس وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة، وَهِي الْآن معطلة، وَمِنْهَا مطهرة الْأَمِير ضرغمش الناصري أحد كبار الْأُمَرَاء فِي دولة الْملك النَّاصِر حسن صَاحب مصر وَهِي فِيمَا بَين البيمارستان المستنصري ورباط أم الْخَلِيفَة وتاريخ عِمَارَته لَهَا سنة تسع وَخمسين ثمَّ عمرت بعد ذَلِك غير مرّة، وَمِنْهَا مطهرة الْملك الشّرف شعْبَان صَاحب مصر بالمسعى قبالة بَاب على أحد أَبْوَاب الْمَسْجِد الْحَرَام وَكَانَت عمارتها فِي سنة سِتّ وَسبعين وَسَبْعمائة وَالْمُتوَلِّيّ لأمر عمارتها الْأَمِير أَبُو بكر بن سنقر الجبالي وللإشراف عَلَيْهَا وقف بِمَكَّة ريع فَوْقهَا ودكاكين ووقف بضواحي الْقَاهِرَة، وتخربت ثمَّ عمرها فِي سنة سبع عشرَة وَثَمَانمِائَة، وَمِنْهَا مطهرة خلفهَا عمرتها أم سُلَيْمَان المتصوفة صَاحِبَة الزاوية بسوق اللَّيْل وَفرغ من عمارتها فِي سنة سِتّ وَتِسْعين وَسَبْعمائة، وَمِنْهَا مطهرة الْأَمِير زين الدّين بركَة العثماني رَأس نوبَة النوب بِالْقَاهِرَةِ وَأحد مديري المملكة بهَا وَهِي المطهرة الَّتِي بسوق العطارين بِقرب بَاب بني شيبَة على يسَار الْخَارِج من الْبَاب وبابها مُقَابل بَاب المطهرة الناصرية الْمَذْكُورَة، وَمِنْهَا مطهرة تنْسب للأمير طنبغا الطَّوِيل أحد الْأُمَرَاء المقدمين بالديار المصرية عمرت فِي أَوَائِل عشر السّبْعين وَسَبْعمائة وَهِي بِأَسْفَل مَكَّة عِنْد بَاب الْعمرَة الْآن، والآن هِيَ معطلة، وَمِنْهَا: مطهرة عِنْد بَاب الْحَزْوَرَة يُقَال لَهَا: نطهرة الوَاسِطِيّ، وَلم يعرف المنسوبة إِلَيْهِ وَلَا مَتى وقفت، وَالله تَعَالَى أعلم.

<<  <   >  >>