تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  < 

حَدِيثِ ابْنِ زَيْدٍ هَذَا

105 - حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ قَالَ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ عَنِ الْوَضِينِ بْنِ عَطَاءٍ قَالَ أَخَبَرَنِي سَالِمٌ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ كَانَ يَفْصِلُ بَيْنَ شَفْعِهِ وَوِتْرِهِ بِتَسْلِيمَةٍ وَيُخْبِرُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَفْصِلُ كَذَلِكَ بِتَسْلِيمَةٍ

106 - حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ قَالَ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ عَنِ الضَّحَّاكِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ كُنْتُ أَسْمَعُ أَبَا عُبَيْدِ اللَّهِ مُسْلِمَ بْنَ مِشْكَمٍ إِذَا انْصَرَفَ بَعْدَ الْعِشَاءِ مُتَوَجِّهًا إِلَى مَنْزِلِهِ يَدْعُو أَنْ يَرْزُقَهُ اللَّهُ تَعَالَى الصَّلَاةَ فِي جَمَاعَةٍ مِنَ الْغَدِ

107 - حَدَّثَنَا دُحَيْمٌ قَالَ حَدثنَا الْوَلِيد عَن بعد اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ أَقْسَمْتُ يَمِين

تمّ الْجُزْء بِحَمْد الله وَمِنْه

وَالْحَمْد لله على عونه أَولا وآخرا

يَاذَا الطول والْمنَّة ارْزُقْ لصَاحبه وناسخه الْجنَّة وَالْحَمْد لله وَحده وصلواته على سيد الْأَوَّلين والآخرين مُحَمَّد النَّبِي وَآله الطارهرين وَسلم إِلَى يَوْم الدَّين حَسبنَا الله وَنعم الْوَكِيل

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير