تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سُفْيَان يَقُول سَمِعت أبي يزِيد يَقُول سَمِعت أبي أكينة يَقُول سَمِعت أبي الْهَيْثَم يَقُول سَمِعت أبي عبد الله يَقُول سَمِعت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول مَا اجْتمع قوم على ذكر الله إِلَّا حفتهم الْمَلَائِكَة وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَة قَالَ ابْن الطّيب قَالَ العلائي إِنَّه غَرِيب السلسلة بِهَذِهِ الْآبَاء وَفِيهِمْ جمَاعَة لَا يعْرفُونَ إِلَّا بِهَذَا الطَّرِيق أهـ

وَقَالَ العجلوني إِن الحَدِيث صَحِيح أخرجه مُسلم فِي صَحِيحه عَن أبي هُرَيْرَة وَلَفظه مَا جلس قوم يذكرُونَ الله إِلَّا حفتهم الْمَلَائِكَة وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَة وَذكرهمْ الله فِيمَن عِنْده

المسلسل بِعشْرَة آبَاء

أرويه بِهَذَا السَّنَد إِلَى الْحَافِظ العلائي عَن أبي عبد الله مُحَمَّد بن يُوسُف الدِّمَشْقِي عَن الْعَلامَة أبي عَمْرو عُثْمَان بن الصّلاح عَن الْمُؤَيد الطوسي عَن عبد الرَّحْمَن بن مُحَمَّد الشَّيْبَانِيّ أَنا الْحَافِظ أَبُو بكر الْخَطِيب الْبَغْدَادِيّ نَا عبد الْوَهَّاب بن عبد الْعَزِيز بن الْحَارِث بن أَسد بن اللَّيْث بن سُلَيْمَان بن الْأسود بن سُفْيَان بن يزِيد بن أكينة بن عبد الله التَّيْمِيّ من لَفظه يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي عبد الْعَزِيز يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي الْحَارِث يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي أسدا يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي اللَّيْث يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي سُلَيْمَان يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي الْأسود يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي سُفْيَان يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي يزِيد يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي أكينة يَقُول سَمِعت أبي يَعْنِي عبد الله يَقُول سَمِعت عَليّ بن أبي طَالب يَقُول وَقد سُئِلَ عَن الحنان المنان فَقَالَ الحنان الَّذِي يقبل على من أعرض والمنان الَّذِي يبْدَأ بالنوال قبل السُّؤَال قَالَ ابْن الطّيب وَعَن العلائي إِنَّه إِسْنَاد غَرِيب جدا واكتبه ذكره فِي الْإِصَابَة وَأَشَارَ إِلَى هَذَا الْأَثر انْتهى

[مسلسل مثله]

وَبِه إِلَى الْحَافِظ الْبَغْدَادِيّ أَنا أَبُو الْفرج عبد الْوَهَّاب بِالنّسَبِ الْمَذْكُور إِلَى أكينة قَالَ سَمِعت أبي يَقُول كَذَلِك إِلَى عَليّ بن أبي طَالب قَالَ يَهْتِف الْعلم بِالْعَمَلِ فَإِذا أَجَابَهُ وَإِلَّا ارتحل

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير