تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قَالَ شَيخنَا مُحَمَّد عبد الْبَاقِي لم يذكر عبد الْعَزِيز فِي هَذَا السَّنَد الْهَيْثَم وَجعل عبد الله أَبَا لأكينة وَإنَّهُ اشْتهر بِوَضْع الحَدِيث وَبَقِيَّة آبَائِهِ مَجْهُولُونَ لَا ذكر لَهُم فِي شَيْء من الْكتب أصلا انْتهى

المسلسل بِالْآبَاءِ التِّسْعَة

أخبرنَا بِهِ الشَّيْخ عمر حمدَان المحرسي عَن السَّيِّد مُحَمَّد بن جَعْفَر الكتاني الفاسي عَن أبي الْعَبَّاس أَحْمد بن أَحْمد الْبنانِيّ الفاسي عَن الشريف أبي مُحَمَّد عبد الله الْمَدْعُو بالوليد الْعِرَاقِيّ الفاسي عَن الطّيب بن عبد الْمجِيد بن كيران الفاسي عَن أبي عبد الله مُحَمَّد التاودي بن الطَّالِب بن سَوْدَة المري الفاسي عَن مُحَمَّد قَاسم جسوس الفاسي عَن الإِمَام أبي السعادات مُحَمَّد بن عبد الْقَادِر الفاسي عَن أَبِيه إِمَام الْأَئِمَّة أبي البركات عبد الْقَادِر العباسي عَن الإِمَام خَاتم الْحفاظ أَحْمد الْمقري عَن إِمَام المسندين عَمه سعيد الْمقري عَن أبي عبد الله مُحَمَّد التنسي عَن وَالِده الْحَافِظ الْكَبِير مُحَمَّد بن عبد الله بن عبد الْجَلِيل التنسي عَن إِمَام الدُّنْيَا أبي عبد الله مُحَمَّد بن مَرْزُوق الْخَطِيب عَن الإِمَام أبي حَيَّان عَن أبي الْأَحْوَص عَن قَاضِي الْجَمَاعَة أبي الْقَاسِم أَحْمد بن يزِيد بن عبد الرَّحْمَن بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن أَحْمد بن مخلد بن عبد الرَّحْمَن بن أَحْمد بن بَقِي بن مخلد بن زيد الْقُرْطُبِيّ عَن أَبِيه يزِيد عَن أَبِيه عبد الرَّحْمَن عَن أَبِيه أَحْمد عَن أَبِيه مُحَمَّد عَن أَبِيه مخلد عَن أَبِيه عبد الرَّحْمَن عَن أَبِيه أَحْمد عَن أَبِيه الإِمَام بَقِي بن مخلد عَن أبي بكر الْمقدمِي عَن عمر بن عَليّ وَعبد الله بن يزِيد عَن عبد الرَّحْمَن بن زِيَاد عَن عبد الله بن رَافع عَن عبد الله بن عَمْرو أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم مر بمجلسين أَحدهمَا يدعونَ الله وَيدعونَ إِلَيْهِ وَالْآخر يتعلمون الْعلم ويعلمونه فَقَالَ كلا المجلسين خير وَأَحَدهمَا أفضل من الآخر أما هَؤُلَاءِ فيتعلمون ويعلمون الْجُهَّال فهم أفضل وَأما هَؤُلَاءِ فَيدعونَ الله ويرغبون إِلَيْهِ إِن شَاءَ أَعْطَاهُم وَإِن شَاءَ مَنعهم وَإِنَّمَا بعثت معلما ثمَّ جلس إِلَيْهِم

قَالَ ابْن الطّيب وَقد رَوَاهُ عَن أبي السعادات هَذَا السَّنَد الَّذِي ذَكرْنَاهُ لَا يكَاد أهل الْمشرق يعرفونه وَفِيه زِيَادَة لَطِيفَة وَهِي أَنهم كلهم مغاربة مالكيون ومسلسلات الْأَوْلَاد كلهم قرطبيون والمتن صَحِيح بِلَا شُبْهَة انْتهى

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير