تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

عَن عبد الله بن سعيد عَن أَبِيه عَن أبي الدَّرْدَاء قَائِلا كل وَاحِد مِنْهُم مَا زلت بالأشواق إِلَى آخِره قَالَ أَبُو الدَّرْدَاء مَا زلت بالأشواق إِلَى حَدِيث سمعته عَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَهُوَ يَقُول مَا زلت بالأشواق إِلَى الديك الْأَبْيَض مُنْذُ رَأَيْت ديك الله تَعَالَى تَحت الْعَرْش لَيْلَة أسرِي بِي ديك أَبيض زغبة أَخْضَر كالزبرجد وعرفه ياقوتة حَمْرَاء شرفها من جَوْهَر وَعَيناهُ من ياقوتتين حمراوين رِجْلَاهُ من ذهب أَحْمَر فِي تخوم الأَرْض السُّفْلى مطولا من تَحت الأَرْض وَتَحْت السَّمَاوَات وَتَحْت الْعَرْش وعنقه مثني كالإبريق الناشر فِي السَّمَاء أحسن شَيْء رَأَيْته ومنقاره من ذهب يتلألأ نورا فَإِذا كَانَ فِي الثُّلُث الأول نشر جناحيه وخفق بهما وَقَالَ سُبْحَانَ ذِي الْملك والملكوت يَقُول ذَلِك ثَلَاث مَرَّات ثلثا من اللَّيْل فَإِذا خَفق خَفَقت الديوك وَخرجت وصرخت لصراخه فَإِذا كَانَ فِي ثلث اللَّيْل الْأَوْسَط فعل مثل ذَلِك وَقَالَ سُبْحَانَ من لَا يسأم وَلَا ينَام يَقُول ذَلِك ثَلَاثًا فتجيبه الديوك فِي الأَرْض فَإِذا كَانَ فِي ثلث اللَّيْل الْأَخير فعل مثل ذَلِك وَقَالَ سُبْحَانَ من هُوَ دَائِم قَائِم سُبْحَانَ من نَامَتْ الْعُيُون وَعين سَيِّدي لَا تنام سُبْحَانَ الدَّائِم الْقَائِم سُبْحَانَ من خلق الإصباح بِإِذْنِهِ وسرى إِلَى خزائنه لَا إِلَه إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ قَالَ فَاتخذ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ديكا أَبيض وَقَالَ الديك الْأَبْيَض صديقي وصديق صديقي وعدو عدوي وَإنَّهُ يحرس دَار صَاحبه عشرا عَن يَمِينهَا وَعشرا عَن يسارها وَعشرا بَين يَديهَا وَعشرا من خلفهَا وَكَانَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يبيته مَعَه فِي الْبَيْت

قَالَ ابْن الطّيب أخرجه مُخْتَصرا ابْن نَافِع وَأَبُو بكر البرقي والْحَارث وَالْبَغوِيّ وَأَبُو الشَّيْخ فِي العظمة وَالْبَيْهَقِيّ وإنكار السخاوي لَهُ وَحكمه عَلَيْهَا بِالْبُطْلَانِ لِأَنَّهُ لم يره فِي أَخْبَار الديك لِلْحَافِظِ أبي نعيم على كثرتها مِمَّا لَا معنى لَهُ انْتهى

المسلسل بالسؤال عَن السن

سَأَلت الشَّيْخ عمر حمدَان عَن سنه فَقَالَ أقبل على شَأْنك وَهُوَ عَن السَّيِّد عَليّ بن ظَاهر الوتري عَن عبد الْغَنِيّ بن أبي سعيد الدهلوي عَن عَابِد السندي عَن السَّيِّد عبد الرَّزَّاق البكاري صَاحب القطيع عَن عبد الْخَالِق بن بكر المزجاجي عَن أبي طَاهِر مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم الكوراني عَن عبد الله بن سَالم الْبَصْرِيّ عَن عِيسَى الْجَعْفَرِي عَن عَليّ الأَجْهُورِيّ عَن الْبُرْهَان العلقمي عَن الشّرف عبد الْحق السنباطي عَن الْحَافِظ شهَاب الدّين أَحْمد بن عَليّ بن حجر

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير