فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

زيد عمر بن شبه أَنا أَبُو أَحْمد مُحَمَّد بن عبد الله الزبيرِي عَن أبي إِسْحَاق عَن أبي الْأَحْوَص عَن عبد الله بن مَسْعُود فِي قَوْله عز وَجل {فَردُّوا أَيْديهم فِي أَفْوَاههم} [سُورَة إِبْرَاهِيم 14 الْآيَة 9] قَالَ وَقَالُوا هَكَذَا وعض على أُصْبُعه السبابَة عض أَبُو زيد على أُصْبُعه السبابَة وَهَكَذَا عض كل وَاحِد من الروَاة على أُصْبُعه السبابَة قَالَ شَيخنَا الشَّيْخ مُحَمَّد عبد الْبَاقِي يُرِيد أَنهم عضوا أناملهم غيظا انْتهى

[المسلسل بالتبسم]

أَخْبرنِي الشَّيْخ عمر حمدَان وَهُوَ يتبسم وَكَذَا الشَّيْخ مُحَمَّد عبد الْبَاقِي وَهُوَ يتبسم الأول عَن السَّيِّد عَليّ بن ظَاهر الوتري عَن عبد الْغَنِيّ الدهلوي وَالثَّانِي عَن صَالح بن عبد الله السناري عَن السَّيِّد مُحَمَّد بن خَلِيل القاوقجي كِلَاهُمَا عَن مُحَمَّد عَابِد السندي عَن صَالح الْفُلَانِيّ عَن مُحَمَّد بن سنة عَن مولَايَ الشريف عَن عَليّ الأَجْهُورِيّ عَن الشَّمْس الرَّمْلِيّ عَن زَكَرِيَّاء الْأنْصَارِيّ عَن الْعِزّ عبد الرَّحِيم بن مُحَمَّد بن الْفُرَات عَن أبي حفض عمر بن أميلة عَن الْفَخر أبي الْحسن عَليّ بن عبد الْوَاحِد السَّعْدِيّ الْمَعْرُوف بِابْن البُخَارِيّ قَائِلا كل راو مِنْهُم أَخْبرنِي أَو حَدثنِي شَيْخي فلَان وَهُوَ يتبسم قَالَ ابْن البُخَارِيّ أَنا زيد بن الْحسن الْكِنْدِيّ وَهُوَ يتبسم ثنى أَبُو عَليّ الْحُسَيْن بن عَليّ سبط الْخياط الْمقري وَهُوَ يتبسم أَنا الْحَافِظ أَبُو مُحَمَّد عبد الله بن عَطاء الإبراهيمي وَهُوَ يتبسم أَنا أَبُو الْقَاسِم عبد الرَّحْمَن بن مُحَمَّد بن إِسْحَاق الْحَافِظ الْعَبْدي وَهُوَ يتبسم قَالَ أَنا أَبُو الْفضل عبد الصَّمد بن مُحَمَّد العاصمي ببلخ وَهُوَ يتبسم أَنا أَبُو عبد الله مُحَمَّد بن عَليّ بن الْحُسَيْن الْجِرْجَانِيّ وَهُوَ يتبسم أَنا مُحَمَّد بن حبَان السّلمِيّ وَهُوَ يتبسم أَنا أَبُو مُحَمَّد مهْدي بن جَعْفَر الرَّمْلِيّ وَهُوَ يتبسم أَنا أَسد بن مُوسَى وَهُوَ يتبسم نَا سعيد بن زَرْبِي وَهُوَ يتبسم أَنا ثَابت الْبنانِيّ وَهُوَ يتبسم أَنا أنس بن مَالك وَهُوَ يتبسم قَالَ حَدثنَا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَهُوَ يتبسم قَالَ حَدثنِي جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام وَهُوَ يتبسم قَالَ آخر من يدْخل الْجنَّة رجل يُقَال لَهُ مر على الصِّرَاط فَيتَعَلَّق بيد فتزل بِهِ أُخْرَى وَيتَعَلَّق بِرَجُل فتزل بِهِ أُخْرَى وَيتَعَلَّق بركبة فتزل بِهِ أُخْرَى وَالنَّار تَأْخُذهُ بشررها وتلذعه بلهبها كلما أَصَابَهُ شَيْء مِنْهَا وضع يَده عَلَيْهِ وَقَالَ حسن حَتَّى يخرج مِنْهَا برحمة الله فيرفع لَهُ حَائِط أَمَامه فَيَقُول يَا

<<  <   >  >>