فصول الكتاب

<<  <   >  >>

- الْبَلَد السَّابِع وَالْعشْرُونَ أبهر

- أَولا التَّعْرِيف بِالْبَلَدِ أَبْهَرُ وَهِيَ مَدِينَةٌ مِنْ مُدُنِ قهستان ثَانِيًا الحَدِيث وَرَاوِيه

خلَافَة ابي بكر وموقف الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهَا

أَخْبرنِي ابو الْيُسْر عَطاء بْنُ نَبْهَانَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْمُنْعِمِ الأَسَدِيُّ الأَبْهَرِيُّ الشَّافِعِيُّ الْفَقِيهُ بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ بِأَبْهَرَ فِي جُمَادَى الآخِرِ سَنَةَ تِسْعٍ وَعِشْرِينَ وَخَمْسمِائة أنبا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ زَكَرِيَّا الطريثيثي بِبَغْدَاد سنة تسع وَتِسْعين وَأَرْبَعمِائَة قَالَ أنبا أَبُو عَلِيٍّ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنُ صَالِحٍ الْمَعْرُوف بالصفار ثَنَا الْحسن ابْن عَرَفَةَ بْنِ يَزِيدَ أَبُو عَلِيٍّ الْعَبْدِيُّ ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَازِمٍ أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الْقُرَشِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ لَمَّا ثَقُلَ رَسُولُ اللَّهِ

<<  <   >  >>