<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[576] عَن نَافِع أَن أَبَا هُرَيْرَة قَالَ أَسْرعُوا بجنائزكم الحَدِيث قَالَ بن عبد الْبر هَكَذَا رَوَاهُ جُمْهُور رُوَاة الْمُوَطَّأ مَوْقُوفا وَرَوَاهُ الْوَلِيد بن مُسلم عَن مَالك عَن نَافِع عَن أبي هُرَيْرَة عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَلم يُتَابع على ذَلِك عَن مَالك وَلكنه مَرْفُوع من غير رِوَايَة مَالك من طَرِيق أَيُّوب عَن نَافِع عَن أبي هُرَيْرَة وَمن طَرِيق الزُّهْرِيّ عَن سعيد بن الْمسيب عَن أبي هُرَيْرَة قلت وَمن طَرِيق الزُّهْرِيّ أخرجه البُخَارِيّ وَمُسلم قَالَ بن عبد الْبر تَأَول قوم هَذَا الحَدِيث على تَعْجِيل الدّفن لَا الْمَشْي وَلَيْسَ كَمَا ظنُّوا وَفِي قَوْله تضعونه عَن رِقَابكُمْ مَا يرد قَوْلهم

(كتاب الزَّكَاة)

[577] عَن عَمْرو بن يحيى الْمَازِني عَن أَبِيه الحَدِيث وَالَّذِي يَلِيهِ قَالَ بن عبد الْبر حَدِيث عَمْرو بن يحيى عَن أَبِيه صَحِيح عِنْد جَمِيع أهل الحَدِيث وَحَدِيث مُحَمَّد بن عبد الله بن عبد الرَّحْمَن بن أبي صعصعة عَن أَبِيه عَن أبي سعيد خطأ فِي الْإِسْنَاد وَإِنَّمَا الحَدِيث مَحْفُوظ ليحيى بن عمَارَة عَن أبي سعيد وَقد رَوَاهُ عَن عَمْرو بن يحيى جمَاعَة من جلة الْعلمَاء احتاجوا إِلَيْهِ فِيهِ وَرَوَاهُ عَن أَبِيه أَيْضا جمَاعَة قَالَ وَلم يرو هَذَا الحَدِيث عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أحد من الصَّحَابَة بِإِسْنَاد صَحِيح غير أبي سعيد وَقد قي إِن هَذَا الحَدِيث لَيْسَ يَأْتِي من وَجه لَا مطْعن فِيهِ وَلَا عِلّة عَن أبي سعيد إِلَّا من حَدِيث يحيى بن عمَارَة عَنهُ من راية ابْنه عَمْرو عَنهُ وَمن رِوَايَة مُحَمَّد بن يحيى بن حبَان عَنهُ خمس ذود قَالَ النَّوَوِيّ الرِّوَايَة الْمَشْهُورَة بِإِضَافَة خمس إِلَى ذود وروى بتنوين خمس وَيكون ذود بَدَلا مِنْهُ قَالَ أهل اللُّغَة الذود من الثَّلَاثَة إِلَى الْعشْرَة لَا وَاحِد لَهُ من لَفظه إِنَّمَا يُقَال فِي الْوَاحِد بعير قَالُوا وَقَوْلهمْ خمس ذود كَقَوْلِهِم خَمْسَة أَبْعِرَة قَالَ سِيبَوَيْهٍ تَقول ثَلَاث ذود لِأَن الذود مؤنث أوسق جمع وسق بِفَتْح الْوَاو أشهر من كسرهَا وَأَصله فِي اللُّغَة الْحمل وَالْمرَاد بِهِ سِتُّونَ صَاعا أواقي بتَشْديد الْبَاء وتخفيفها جمع أُوقِيَّة بِضَم الْهمزَة وَتَشْديد الْيَاء وَهِي أَرْبَعُونَ درهما وَيُقَال أَوَاقٍ بِحَذْف الْيَاء كَمَا فِي الرِّوَايَة الأولى

<<  <  ج: ص:  >  >>