<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[1082] عَن عمر بن عُثْمَان بن عَفَّان عَن أُسَامَة بن زيد قَالَ بن عبد الْبر هَكَذَا قَالَ مَالك عمر بن عُثْمَان وَسَائِر أَصْحَاب بن شهَاب يَقُولُونَ عَمْرو بن عُثْمَان وَرَوَاهُ بن بكير عَن مَالك على الشَّك فَقَالَ عَن عمر بن عُثْمَان أَو عَمْرو بن عُثْمَان وَقَالَ بن الْقَاسِم فِيهِ عَن عَمْرو بن عُثْمَان وَالثَّابِت عَن مَالك عمر بن عُثْمَان كَمَا رَوَاهُ يحيى وَأكْثر الروَاة وَذكر بن معِين عَن عبد الرَّحْمَن بن مهْدي أَنه قَالَ لَهُ قَالَ لي مَالك بن أنس تراني لَا أعرف عمر من عَمْرو وَهَذِه دَار عمر وَهَذِه دَار عَمْرو قَالَ بن عبد الْبر وَلَا خلاف أَن عُثْمَان لَهُ ولد يُسمى عمر وَآخر يُسمى عمرا وَإِنَّمَا الِاخْتِلَاف فِي هَذَا الحَدِيث هَل هُوَ لعمر أَو لعَمْرو فأصحاب بن شهَاب غير مَالك يَقُولُونَ فِيهِ عَن عَمْرو بن عُثْمَان وَمَالك يَقُول فِيهِ عَن عمر بن عُثْمَان وَقد وَافقه الشَّافِعِي وَيحيى بن سعيد الْقطَّان على ذَلِك فَقَالَ هُوَ عمر وأبى أَن يرجع وَقَالَ قد كَانَ لعُثْمَان بن يُقَال لَهُ عمر وَهَذِه دَاره قَالَ بن عبد الْبر وَمَالك لَا يكَاد يُقَاس بِهِ غَيره حفظا وإتقانا لَكِن الْغَلَط لَا يسلم مِنْهُ أحد وَأهل الحَدِيث يأبون أَن يكون فِي هَذَا الْإِسْنَاد إِلَّا عَمْرو بِالْوَاو وَقَالَ عَليّ بن الْمَدِينِيّ عَن سُفْيَان بن عُيَيْنَة أَنه قيل إِن مَالِكًا يَقُول فِي حَدِيث لَا يَرث الْمُسلم الْكَافِر عمر بن عُثْمَان فَقَالَ سُفْيَان لقد سمعته من الزُّهْرِيّ كَذَا وَكَذَا مرّة وتفقدته مِنْهُ فَمَا قَالَ إِلَّا عَمْرو بن عُثْمَان قَالَ بن عبد الْبر وَمِمَّنْ تَابع بن عُيَيْنَة على قَوْله عَمْرو بن عُثْمَان وَمعمر وَابْن جريج وَعقيل وَيُونُس وَشُعَيْب بن أبي حَمْزَة وَالْأَوْزَاعِيّ وَالْجَمَاعَة أولى أَن يسلم لَهَا وَكلهمْ يَقُول فِي هَذَا الحَدِيث وَلَا الْكَافِر الْمُسلم فَاخْتَصَرَهُ مَالك وَلَقَد أحسن بن وهب فِي هَذَا الحَدِيث رُوَاة عَن يُونُس وَمَالك جَمِيعًا وَقَالَ قَالَ مَالك عمر وَقَالَ يُونُس عَمْرو وَقَالَ أَحْمد بن زُهَيْر خَالف مَالك النَّاس فِي هَذَا فَقَالَ عمر بن عُثْمَان انْتهى

(كتاب النِّكَاح)

<<  <  ج: ص:  >  >>