<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(حرف الْخَاء)

خَالِد بن زيد بن كُلَيْب أَبُو أَيُّوب الْأنْصَارِيّ الخزرجي روى عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَعَن أبي بن كَعْب وَعنهُ الْبَراء بن عَازِب وَجَابِر بن سُبْرَة وَابْن الْمسيب وَعُرْوَة قَالَ الْخَطِيب حضر الْعقبَة وَشهد بَدْرًا وأحدا والمشاهد كلهَا وَنزل عَلَيْهِ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حِين قدم الْمَدِينَة فِي الْهِجْرَة وَحضر مَعَ عَليّ النهروان وَمَات بالروم غازيا فِي خلَافَة مُعَاوِيَة سنة اثْنَتَيْنِ وَخمسين وقبره فِي أصل سور الْقُسْطَنْطِينِيَّة

خَالِد بن الْوَلِيد بن الْمُغيرَة بن عبد الله بن عمر بن مَخْزُوم أَبُو سُفْيَان المَخْزُومِي سيف الله أسلم قبل الْفَتْح وَبعد الْحُدَيْبِيَة وَشهد غَزْوَة مُؤْتَة وَكَانَ النَّصْر على يَده روى عَنهُ بن خَالَته بن عَبَّاس وَقيس بن أبي حَازِم وَجبير بن نفَيْل وَأَبُو وَائِل وَأَبُو الْعَالِيَة وَآخَرُونَ وَاسْتَعْملهُ أَبُو بكر على قتال أهل الرِّدَّة ثمَّ وَجهه إِلَى الْعرَاق ثمَّ الشَّام وَأمره عَلَيْهَا مَاتَ بحمص سنة إِحْدَى وَعشْرين وَقيل بِالْمَدِينَةِ

خبيب بن عبد الرَّحْمَن بن خبيب بن يسَاف الْأنْصَارِيّ أَبُو الْحَرْث الْمدنِي روى عَن أَبِيه وَعَمَّته أنيسَة وَلها صُحْبَة وَحَفْص بن عَاصِم وَغَيرهم وَعنهُ شُعْبَة أحد شُيُوخه وَمَالك وَثَّقَهُ بن معِين وَغَيره وَمَات زمن مَرْوَان بن مُحَمَّد

خَلاد بن السَّائِب بن خَلاد الْأنْصَارِيّ الخزرجي الْمدنِي روى عَن أَبِيه وَزيد بن خَالِد الْجُهَنِيّ وَعنهُ ابْنه خَالِد وحبان بن وَاسع وَغَيرهمَا وَثَّقَهُ بن حبَان

(حرف الدَّال)

دَاوُد بن الْحصين الْأمَوِي مَوْلَاهُم أَبُو سُلَيْمَان الْمدنِي روى عَن عِكْرِمَة والأعرج وَجَمَاعَة وَعنهُ مَالك وَابْن إِسْحَاق وَطَائِفَة وَثَّقَهُ بن معِين وَضَعفه أَبُو حَاتِم وَقَالَ لَوْلَا أَن مَالِكًا روى عَنهُ لترك حَدِيثه وَقَالَ أَبُو دَاوُد أَحَادِيثه عَن عِكْرِمَة مَنَاكِير وَقَالَ بن حبَان من أهل الْحِفْظ والإتقان مَاتَ سنة خمس وَثَلَاثِينَ وَمِائَة عَن اثْنَتَيْنِ وَسبعين سنة

(حرف الذَّال)

ذكْوَان أَبُو صَالح السمان الزيات الْمدنِي روى عَن سعد وَأبي الدَّرْدَاء وَأبي هُرَيْرَة وَعَائِشَة وَخلق وَعنهُ بنوه سُهَيْل وَصَالح وَعبد الله وَعَطَاء بن أبي رَبَاح وَالْأَعْمَش وخلائق قَالَ أحد شهد الدَّار زمن عُثْمَان وَكَانَ ثِقَة من أجل النَّاس وأوثقهم وَقَالَ بن الْمَدِينِيّ ثِقَة ثَبت وَقَالَ بن سعد كثير الحَدِيث مَاتَ بِالْمَدِينَةِ سنة إِحْدَى وَمِائَة

(حرف الرَّاء)

رَافع بن إِسْحَاق الْأنْصَارِيّ مَوْلَاهُم الْمدنِي روى عَن أبي أَيُّوب وَأبي سعيد الْخُدْرِيّ وَعنهُ إِسْحَاق بن عبد الله بن أبي طَلْحَة وَثَّقَهُ النَّسَائِيّ

رَافع بن خديج الْأنْصَارِيّ الْحَارِثِيّ أَبُو عبد الله الْمدنِي شهد أحدا وَمَا بعْدهَا وَله أَحَادِيث روى عَنهُ بن عمر وَابْن الْمسيب وَطَائِفَة وَطَاوُس وَعَطَاء وَخلق مَاتَ فِي أول سنة أَربع وَسبعين عَن سِتّ وَثَمَانِينَ سنة

ربيعَة بن أبي عبد الرَّحْمَن فروخ التَّيْمِيّ مولى آل الْمُنْكَدر أَبُو عُثْمَان وَيُقَال أَبُو عبد الرَّحْمَن الْمدنِي الْفَقِيه أحد الْأَعْلَام الْمَعْرُوف بربيعة الرَّأْي شيخ مَالك روى عَن أنس والسائب بن يزِيد وَابْن الْمسيب وَخلق وَعنهُ مَالك وَيحيى الْأنْصَارِيّ وَشعْبَة وَالْأَوْزَاعِيّ وَاللَّيْث وخلائق قَالَ أَحْمد ثِقَة وَأَبُو الزِّنَاد أعلم مِنْهُ وَقَالَ يَعْقُوب بن شيبَة ثِقَة ثَبت أحد مفتي الْمَدِينَة وَقَالَ الْخَطِيب كَانَ فَقِيها عَالما حَافِظًا للفقه والْحَدِيث أخد عَنهُ مَالك الْفِقْه وَقَالَ ذهبت حلاوة الْفِقْه مُنْذُ مَاتَ ربيعَة أقدمه السفاح ليوليه الْقَضَاء فَمَاتَ بالأنبار سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَمِائَة

<<  <   >  >>