<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(حرف النُّون)

النَّبِيلُ: هُوَ أَبُو عَاصِم الضَّحَّاك بن مخلد الشيبانى مَوْلَاهُم الْبَصْرِيّ يُقَال أَنه لقب بالنبيل لكبر أَنفه، وَيُقَال: لجودة ثِيَابه، ذكره أَحْمد بن سعيد بن حزم قَالَ: نَا أَبُو عَليّ مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن الْأَشْعَث الْكُوفِي بِمصْر قَالَ ك سَمِعت يزِيد بن سِنَان الْبَصْرِيّ يَقُول: كَانَ أَبُو عَاصِم الضَّحَّاك بن مخلد يلْزم زفر، وَكَانَ حسن الْحَال فِي كسوته، وَكَانَ رجل آخر يُقَال لَهُ: أَبُو عَاصِم أَيْضا زفر، وَكَانَ رثّ الْحَال فِي كسوته فجَاء يَوْمًا أَبُو عَاصِم الضَّحَّاك بن مخلد فَاسْتَأْذن على زفر، فَقَالَت لَهُ الخادمة: من هَذَا؟ وَخرجت إِلَيْهِ، فَقَالَ: أَنا أَبُو عَاصِم فَدخلت، فَقَالَت: أَبُو عَاصِم بِالْبَابِ، فَقَالَ لَهَا: مَنْ أبي عَاصِم وَيحك أَيّمَا هُوَ؟ فَقَالَت: ذَاك النَّبِيل، فَأذن لَهُ، فَلَمَّا دخل عَلَيْهِ، قَالَ لَهُ زفر: يَا أَبَا عَاصِم قد سَمَّتْكَ هَذِه الخادمة [ق 14 ب] باسم مَا أرَاهُ يُفارقك حَتَّى تَمُوت، سَمَّتْكَ أَبَا عَاصِم والنبيل، وَحدثنَا أَبُو عمر النمرى، نَا أَبُو الْوَلِيد، نَا أَبُو زَكَرِيَّا العائذى قَالَ: أخبرتنا أُم الضَّحَّاك بنت أَحْمد بن عَمْرو بن أبي عَاصِم النَّبِيل قَالَت: سَمِعت أبي رَحمَه الله يَقُول: سمى أَبُو عَاصِم بالنبيل وَذَلِكَ أَنه كَانَ قد دخل الْبَصْرَة المهدى أَمِير الْمُؤمنِينَ فَدخل عَلَيْهِ النَّاس، وَكَانَ أَبُو عَاصِم فيهم ثمَّ دخل عَلَيْهِ فَدخل الْأَمْن وَقَالَ: إِن أَبَا عَاصِم بِالْبَابِ وَكَانَ رجلٌ مَا سُمِىَ

<<  <   >  >>