تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(سَنَد أَقْوَال الشَّافِعِي)

وَمَا كَانَ فِيهِ من قَول الشَّافِعِي فأكثره مَا أخبرنَا بِهِ الْحسن بن مُحَمَّد الزَّعْفَرَانِي عَن الشَّافِعِي وَمَا كَانَ من الْوضُوء وَالصَّلَاة فحدثنا بِهِ أَبُو الْوَلِيد الْمَكِّيّ عَن الشَّافِعِي وَمِنْه مَا حَدثنَا بِهِ أَبُو إِسْمَاعِيل التِّرْمِذِيّ حَدثنَا يُوسُف بن يحيى الْقرشِي الْبُوَيْطِيّ عَن الشَّافِعِي وَذكر مِنْهُ أَشْيَاء عَن الرّبيع عَن الشَّافِعِي وَقد أجَاز لنا الرّبيع ذَلِك وَكتب بِهِ إِلَيْنَا

(سَنَد أَقْوَال أَحْمد بن حَنْبَل وَإِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم)

وَمَا كَانَ من قَول أَحْمد بن حَنْبَل وَإِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم فَهُوَ مَا أخبرنَا بِهِ إِسْحَاق بن مَنْصُور عَن أَحْمد وَإِسْحَاق إِلَّا مَا فِي أَبْوَاب الْحَج والديات وَالْحُدُود فَإِنِّي لم أسمعهُ من إِسْحَاق بن مَنْصُور وَأَخْبرنِي بِهِ مُحَمَّد بن مُوسَى الْأَصَم عَن إِسْحَاق بن مَنْصُور عَن أَحْمد وَإِسْحَاق وَبَعض كَلَام إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم أخبرنَا بِهِ مُحَمَّد بن أَفْلح عَن إِسْحَاق وَقد بَينا هَذَا على وَجهه فِي الْكتاب الَّذِي فِيهِ الْمَوْقُوف

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير