تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- وان قلت فِيهِ جَهَالَة اَوْ نكره اَوْ يجهل اَوْ لَا يعرف وامثال ذَلِك وَلم اعزه الى قَائِل فَهُوَ من قبلي وكما وكما اذا قلت ثِقَة اَوْ صَدُوق اَوْ صَالح اَوْ لين اَوْ نَحوه وَلم اضفه الى قَائِل فَهُوَ من قولي واجتهادي انْتهى

وَقَالَ ايضا فِي تَرْجَمَة اسحاق بن سعد بن عبَادَة لَا اذكر فِي كتابي هَذَا كل مَا يعرف بل ذكرت مِنْهُ خلقا واستوعبت من قَالَ فِيهِ أَبُو حَاتِم مَجْهُول انْتهى

[ايقاظ]

فِي بَيَان الْفرق بَين قَول اكثر الْمُحدثين وَقَول ابي حَاتِم فِي الرَّاوِي مَجْهُول

فرق بَين قَول اكثر الْمُحدثين فِي حق الرَّاوِي انه مَجْهُول وَبَين قَول ابي حَاتِم انه مَجْهُول فانهم يُرِيدُونَ بِهِ غَالِبا جَهَالَة الْعين بَالا يروي عَنهُ الا وَاحِد وَأَبُو حَاتِم يُرِيد بِهِ جَهَالَة الْوَصْف فافهمه

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير