فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الْأَسْمَاء والكنى وَقَالَ أَبُو أَحْمد الْحَاكِم إِنَّه أصح شَيْء عندنَا فِيهِ

قلت ذكر النَّوَوِيّ أَنه الْأَصَح من نَحْو ثَلَاثِينَ قَوْله وَأَنه أول من تكنى بهَا وَذكر بعض شُيُوخنَا فِي اسْمه وَاسم أَبِيه تِسْعَة وَثَلَاثِينَ قولا وَذكر فِي اسْمه وَحده خَمْسَة أَقْوَال مُضَافَة إِلَى التسع وَالثَّلَاثِينَ فَصَارَت الْأَقْوَال أَرْبَعَة وَأَرْبَعين فِي اسْمه وَحده

وَقد اخْتلف فِي اسْم أبي عَمْرو بن الْعَلَاء على نَحْو من عشْرين قولا أَيْضا وَأبي بردة بن أبي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ قَالَ الْجُمْهُور عَامر وَعَن ابْن معِين الْحَارِث وَأبي بكر بن عَيَّاش الْمقري رَاوِي قِرَاءَة عَاصِم فِيهِ أحد عشر قولا قَالَ ابْن عبد الْبر إِن صَحَّ لَهُ اسْم فَهُوَ شُعْبَة لَا غَيْرِي وَهُوَ الَّذِي صَححهُ أَبُو زرْعَة وَقيل إِن اسْمه كنيته قَالَ ابْن عبد الْبر وَهُوَ أصح إِن شَاءَ الله لِأَنَّهُ رُوِيَ عَنهُ أَنه قَالَ مَالِي اسْم غير أبي بكر

الضَّرْب السَّابِع

من اخْتلف فِي اسْمه وكنيته مَعًا وَذَلِكَ قَلِيل

ومثاله سفينة مولى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قيل اسْمه عُمَيْر وَقيل صَالح وَقيل مهْرَان وكنيته أَبُو عبد الرَّحْمَن وَقيل أَبُو البخْترِي

<<  <  ج: ص:  >  >>