فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

يم ذكر أُنَاسًا مِمَّن عرف بِفقه الحَدِيث من أهل الحَدِيث مِنْهُم مُحَمَّد بن مُسلم الزُّهْرِيّ وَيحيى بن سعيد الْأنْصَارِيّ وَعبد الرَّحْمَن الْأَوْزَاعِيّ وسُفْيَان بن عُيَيْنَة الْهِلَالِي وَعبد الله بن الْمُبَارك وَيحيى بن سعيد الْقطَّان وَعبد الرَّحْمَن بن مهْدي وَيحيى بن يحيى التَّمِيمِي وَاحْمَدْ بن مُحَمَّد بن حَنْبَل وَعلي بن عبد الله بن جَعْفَر الْمَدِينِيّ وَيحيى بن معِين وَإِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم الْحَنْظَلِي وَمُحَمّد بن إِسْمَاعِيل البُخَارِيّ وَمُسلم بن الْحجَّاج الْقشيرِي وَأَبُو عبد الرَّحْمَن أَحْمد بن شُعَيْب النَّسَائِيّ وَأَبُو بكر مُحَمَّد بن إِسْحَاق بن خُزَيْمَة وَغَيرهم

وَأورد عِنْد ذكر كل وَاحِد مِنْهُم مَا قيل فِي شَأْنه من الثَّنَاء ولربما أورد شَيْئا من كَلَامه مِمَّا يتَعَلَّق بِهَذَا النَّوْع

ثمَّ قَالَ قد اختصرت هَذَا الْبَاب وَتركت أسامي جمَاعَة من أَئِمَّتنَا كَانَ من حَقهم أَن أذكرهم فِي هَذَا الْموضع فَمنهمْ أَبُو دَاوُد السجسْتانِي وَمُحَمّد بن عبد الْوَهَّاب الْعَبْدي وَأَبُو بكر الجارودي وَإِبْرَاهِيم بن أبي طَالب وَأَبُو عِيسَى التِّرْمِذِيّ ومُوسَى بن هَارُون الْبَزَّاز ة الْحسن بن عَليّ المعمري وَعلي بن الْحُسَيْن بن الْجُنَيْد وَمُحَمّد بن مُسلم بن واره وَمُحَمّد بن عقيل الْبَلْخِي وَغَيرهم من مَشَايِخنَا رَضِي الله عَنْهُم أَجْمَعِينَ

ذكر النَّوْع الْحَادِي وَالْعِشْرين من عُلُوم الحَدِيث

هَذَا النَّوْع فِي معرفَة نَاسخ الحَدِيث من منسوخه وَأَنا ذَاكر بِمَشِيئَة الله تَعَالَى مِنْهُ أَحَادِيث يسْتَدلّ بهَا على الْكثير

أخبرنَا أَبُو عبد الله مُحَمَّد بن عبد الله الصفار قَالَ حَدثنَا أَحْمد بن مهْدي بن رستم قَالَ حَدثنَا مُؤَمل بن إِسْمَاعِيل قَالَ حَدثنَا شُعْبَة عَن عَمْرو بن دِينَار عَن يحيى بن جعدة عَن عبد الله بن عَمْرو الْقَارِي عَن أبي أَيُّوب الْأنْصَارِيّ أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ توضئوا مِمَّا غيرت النَّار

<<  <  ج: ص:  >  >>